عاجل
الاستيوباثي

الاستيوباثي

كتب : اشرف السيد

هو طب يتعامل مع جسم الانسان ككل ، أي العظام والمفاصل والأربطة والأوتار والعضلات وكل الأنسجة الرابطة ،وعلاقتها مع بعضها و ليس كل جزء على حده , بمعنى انه يتم علاج الشخص كله و ليس فيما يتعلق بشكواه فقط. ويعطى اهتمام بمساعدة الجسم على علاج نفسه حيث ينظر إلى جسد الإنسان على أنه وحدة واحدة أو عضو واحد , ويكون هناك تركيز على ميكانيكية الجسد وعلاقات الأعضاء المتداخلة وأجهزة الجسم أيضاً لكن هناك تركيز خاص على الهيكل العظمى للجسد حيث يستخدم الأطباء العلاج اليدوى للعضلات والعظام مع أو بدلاً من العلاج التقليدى المتمثل فى العقاقير والجراحة من أجل تمتع الشخص بالصحة السليمه

أصل الاستيوباثى:

اكتشفه الطبيب ” اندرو ستيل” 1828 -1917 الذى خدم في الخطوط الأمامية للقتال في الحرب الأهلية الأمريكية كجرّاح و بعد الحرب الأهليه فقد “ستيل” ابنائه الثلاثه بسبب الحمى الشوكيه, أصبح غير مقتنع و متشائما من الطب المتداول المتوفر حيث كان استعمال العقاقير فى العلاج مغالى فيه وخطير إلى حد ما بالإضافة الى أن الجراحة كان ينجم عنها حالات للوفيات عديدة لحداثة استعمال المخدر وأسباب أخرى . لذا أراد “ستل ” أن يجد طريقة علاجية أكثر تعاطفاً مع المريض وأكثر نفعاً و من حينها قرر تجميع و دراسة المعلومات الطبيه التى وصل إليها العلماء وطريقة العلاج للأمراض بادئاً فى دراسات مكثفة لجسم الإنسان من أجل التوصل إلى الأسباب الخفية للأمراض وعلاجها و قد أعطى “ستيل” اهتماماً كبيراً لعلم التشريح واعترف بأهمية الهيكل العظمى للإنسان وقدرة الجسم على علاج نفسه ذاتياً وركز على مفهوم تجنب الإصابة بالأمراض والصحة العامة وعلى ذلك توصل إلى أنواع علاج بديلة مثل علاج القفص الصدرى والعمود الفقرى يدويا كما انه استطاع ان يعالج الالتهاب الرئوى . كما أعطى اهتمام بالجهاز الليمفاوى (الجهاز الليمفاوى هو فلتر الجسم الذى حيث يخلص الجسم من السوائل الزائده و البروتينات و الفضلات و يحولها للدم لكى تمر بالدوره الدمويه و منها لخارج الجسم فى صور شتى).
كما قام بعلاج

(Fasica)

و هو نسيج القوى لكنه رفيع ومرن والذى يشكل شبكة ثلاثية الأبعاد تمتد من الرأس و حتى القدم هذا النسيج يغلف كل عضله وعظمة وعصب وغدة و عضو حتى الوعاء الدموى حيث استطاع بذلك أن يتعامل مع اضطرابات أخرى عديدة وفي عام 1874 م بدأ باستعمال الطرق اليدوية في العلاج ، والتي سماها الأستيوباثي ، وذلك مع الجراحة أيضاً ً ، وأصبح معروفاً للنجاحات التي حققها .وبعد ثماني عشرة سنة ، وبعد أن أثبت بأن هذه الطرق هي أكثر فعالية من الطرق المتوفرة في حينه ، أسس أول مدرسة لتعليمها سماها مدرسة الطب الأوستيوباثي في كركسفل بولاية مزوري . و نجد ان ستيل و تلاميذه و غيره من المتخصصين فى طب “الاستيوباثى” اعتمدوا على نظام العلاج العقلانى الذى قدمه الطبيب اليونانى “هيبوقراط” ، فقد وصف” هيبوقراط” عدة حركات لمعالجة العمود الفقري منذ 2000 عام كما توصل الى ان المرض يكون سببه أشياء صغيره للغايه مثل تناول الطعام الغير صحى أو العيش فى بيئه غير صحيه , وتوصل الى ان اسباب المرض تكون لعوامل داخليه او خارجيه و ان الجسد هو وحده قادر على التغلب المرض بالتخلص من هذه العوامل و من خلال تدعيم قدرات الجسم على العلاج الذاتى و لذا اتت كل المحاولات من بعد ” هيبوقراط” لتؤكد ان صحة الانسان تتحقق كوحده واحده. . كما أن الطب الشعبي في كل أنحاء العالم يحتوي على أشكالاً من هذه المعالجة إلا أنها ظلت لمعالجة مشاكل الظهر ، وليس لمختلف الحالات المرضية كما وضعها أندرو ستل. و عندما مات عام 1917 قد وصل عدد الممارسين لهذا التخصص حوالى 5000 طبيب فى الولايات المتحده و منها اهتشر فى جميع انحاء العالم .

فوائد “الأستيوباثى

يركز طب “الاستيوباثى ” على تعليم الشخص كيفية تجنب المرض من خلال اتباع سلوك صحى وتغيير نمط الحياة بجانب العلاج التقليدى من الجراحات والعقاقير والأدوية. ودائماً ما يلجأ العديد من الأشخاص لمتخصص”الأستيوباثى” لعلاج آلام الظهر والرقبة أو آلام المفاصل فى حين ان هذا الطب يستخدم لعديد من الحالات الأخرى مثل التهاب المفاصل و الحساسيات، الأزمة الصدرية، الدوار، آلام الحيض، الصداع النصفى، عرق النسا، التهاب الجيوب الأنفية، والمشاكل المرتبطة بمفاصل الفك. والعلاج بـ “الأستيوباثى” قد يكون ضمن خطة العلاج الخاصة بحالات أخرى عديدة مثل فى طب الأطفال التهاب الأذن الوسطى، والإصابات التى تحدث للمولود أثناء الولادة. كما يساعد الطب “الأستيوباثى” فى تخفيف أعراض الشعور بعدم الارتياح كما فى حالة آلام الظهر فى الحمل ومشاكل الهضم. ويتصل طب “الأستيوباثى” بكبار السن حيث يقلل من آثار عوامل التقدم فى السن المتصلة بالعمود الفقرى والمفاصل كما يتم استخدامه كجزء مكمل للطب الرياضى لإصابات الرياضيين.

وصف الطب “الأستيوباثى”

يعتبر طب “الأستيوباثى” جسم الإنسان على أنه وحدة معقدة من الأجزاء المتداخلة. ولا تعمل الاعضاء و الأجهزه كل بمفرده ولا ينبغى أن يتم علاجها كذلك
واضطراب أحد أجزاء الجسم يؤثر على باقى الاعضاء كما أن المرض يتأثر بعدة متغيرات منها العواطف والضغوط ونمط الحياه و البيئه ولذلك فإن مخاطبة المرض تتم من خلال علاج الإنسان ككل لأن الجسم هو القادر على تنظيم وظائفه وعلاج نفسه ذاتياً. و قد اعتقد” أندرو ستل” بإمكانية الجسم الذاتية للشفاء ، وبضرورة أن تكون مصادر الدم والأعصاب لكل أنسجة الجسم غير معاقة لكي تعمل هذه الأنسجة بالشكل الصحيح وإذا ما تداخلت مشكلة جسمانيه مثل شد عضلي أو انحناء في العمود الفقري ، بشكل سلبي على السريان الدموي والعصبي ، فقد يتم التأثير السلبي على قدرة الجسم على الشفاء ويحصل المرض . لذلك أسس طريقة للمعالجة أو لإعادة أي انحرافات جسمانيه إلى وضعها الطبيعي
من المستفيد من الاستيوباثى؟
ان الاستيوباثى يعالج المريض و ليس المرض , و يهدف الى استعادة السلامه الهيكليه و سهولة انسياب السوائل فى الجسم , و من ثم تبدأ عملية العلاج , و القضاء على المشاكل و الالام التى يعانى منها المرضى.

 

عانيت من الآم مزمنة ولفيت على دكاترة كتير ومعرفتش توصل لحل عشان مشكلتك ؟

طب بتعانى من الآم فى اماكن مختلفه فى جسمك وكتير من الدكاترة تسمعهم بيقولولك دى ملهاش تفسير وانك سليم بس انت اللى بتوهم       نفسك بالتعب ؟
جربت كتير أدوية وجلسات علاج طبيعى و الدكتور يعرض عليك الجراحه كحل أخير وساعتها بس كنت بتتمنى انك تلاقى أى حل أو إنك تستحمل الألم بس متعملش أى عمليات جراحيه ؟
• يبقى إنت أكيد بتدور على طبيب الأوستيوباثى !
لإن ببساطة طبيب الأوستيوباثى هو الوحيد اللى دارس جسم الإنسان وكيفية التعامل معه طبياً بفلسفة وفكر مختلف عن أساليب الطب التقليدية وبيحاول دايما يوصل لسبب المشكلة الرئيسى فى الجسم ويعالجها ومش مجرد يسكن الألم وبس !!
• وعشان كدة فى أسباب كتير ممكن تخليك فعلاً تلجأ لطبيب الأوستيوباثى لإن الحل بتاعها دايماً هتلاقيها عنده زى مثلا :

1.حالات الصداع المزمن أو الصداع خلف العين الغير مبرر طبياً و لا يستجيب لأى علاج.
2.الآم الأعصاب وغضاريف العمود الفقرى اللى مهما اخدتلها ادوية الألم بيفضل زى ماهو وممكن يبقى اسوأ.
3.مشاكل الجهاز العضلى الحركى عند الرياضيين واللى مش بتسجيب لتمارين الإطالة او تمارين التقوية.
4.لو بتعانى من ألم فى الكتف وخصوصا لو كان مصاحب لألآم الرقبة وبيعطلك عن اداء عملك اليومى.
5.إضطربات الجهاز الهضمى والنوم النتاجة عن مشاكل الفقرى.
6.المعاناة من ألام أسفل الظهر بعد إجراء جراحة إستئصال بمنطقة الحوض سواء للرحم أو البروستات.
7.إذا كنتي تعانين سيدتى من إلتصاقات شديدة بالرحم وقناتى فالوب والتى تتجدد تلقائياً بشكل دورى وبتسبب تأخر الحمل والإنجاب.
8.إذا كنتى تعانين سيدتى من إضطربات فى الدورة الشهرية الناتجة عن مشاكل العمود الفقرى.
9.لو بتعانى سيدتى من الآم أسفل الظهر بعد الولادة القيصرية.
10.حالات تأخر الأطفال فى برامج التأهيل بعد إصابتهم بأدوار سخونة عالية أو نقص للأكسجين الحاد.
11.تعانى من الدوار بدون تفسير واضح وبتسمع صوت طنين فى أذنك طول الوقت ومش بيستجيب لأدوية.
12.حالات ال fibromyalgia اللى مش بتستجيب لأدوية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى