جنايات الإسكندرية تسدل الستار على قضية عصابة الاتجار بالأطفال بالسجن المؤبد

جنايات الإسكندرية تسدل الستار على قضية عصابة الاتجار بالأطفال بالسجن المؤبد

متابعة/رامى واصف
أسدلت محكمة جنايات الإسكندرية الستار على قضية الاتجار بالأطفال، وقررت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار مجدى محمد نوارة، وعضوية المستشارين رمضان على الزقم، والمستشار أشرف محمد جميل، وسكرتارية محمد على إبراهيم وإبراهيم مطر، بالسجن المؤبد على 6 أفراد بتهمة الاتجار فى البشر.وتأتى تفاصيل الواقعة عندما جاءت معلومات لمباحث الأحداث بمديرية أمن الإسكندرية، بقيام شخص بالتسول والاعتماد على طفل بمنطقة محرم بك، وبالتحريات أثبتت صحة المعلومات، وتم تقنين الإجراءات والقبض على.ى.م.ك، 45 سنة عاطل، وخلال استجوابه فى محضر المباحث، أكد أنه ليس وحده الذى يقوم باستغلال الأطفال فهناك سيدات أخريات يعملن معه.
وأدلى بمعلومات جديدة أكدت لضباط المباحث، أن هناك تشكيلا عصابيًا يتاجر بالأطفال ويستغلهم من أجل كسب المال والتسول، وتم اقتحام شقة سكنية بمنطقة أبيس ليفاجأ الضباط بوجود أطفال تستغلهم السيدات.
القبض على التشكيل العصابى
وتم القبض على “ن.ش.ع”، 22 سنة لا تعمل ومقيمة بأبيس الثانية ولا تحمل تحقيق شخصية، والسابق اتهامها والحكم عليها فى القضية رقم 3665 لسنة 2016 جنايات جنوب القاهرة مستأنف برقم 1918 لسنة 2016 بثلاث سنوات، و”ف.ا.م” 50 سنة والسابق اتهامها فى القضية رقم 15117 لسنة 2015 حصر 439 لسنة 2016 جنح المنشية تسول غيابى، “ك.م.م” 25 سنة عاطل ولا يحمل بطاقة تحقيق شخصيةـ والسابق اتهامه فى 5 قضايا مطلوب تنفيذ الحكم فيها رقم 1272 لسنة 2016 جنح الأحداث تحريض على الانحراف غيابى بحبس 6 أشهر وكفاله 500 جنيه، “ن.ش.ع” 18 سنة لا تعمل ولا تحمل تحقيق شخصية، و”ص.ع.ع” 37 سنة لا تعمل.
وفى ضوء التحريات والمعلومات التى حصلت عليها المباحث بعد تقنين الإجراءات تم القبض عليهم ومعهم 3 أطفال، هم زينب أشرف بلال هيكل 14 سنة، الطفل إمام السيد إمام 4 سنوات، الطفل صابر محمد شحاتة يبلغ عاما ونصف، وتحرر المحضر رقم 32729 لسنة 2017 جنح قسم محرم بك.وقالت المتهمة “ص.ع.ع”، 37 سنة لا تعمل، “أنها حامل حاليًا ولكن زوجها لم يتزوجها رسمياً فكان زواجاً عرفياً بدون أوراق، ثم تم القبض عليه ودخل السجن فى قضية مخدرات ولا تعلم عنه شيئاً”.
بينما “ن.ش.ع” 22 سنة، تم القبض عليها متلبسة فى وضع مخل داخل الشقة أثناء اقتحام الضباط للقبض على التشكيل، والتى أثبتت التحريات أنها ليست نجلة المتهمة الثالثة بل نجلة شقيقتها، ولكن تم كتابتها مؤخراً باسم شقيقتها لأسباب مجهولة.
وبسؤال المتهمة الرابعة عن وجود طفل أربع سنوات معها، قالت إنه ابن شقيقها الذى يتواجد بالقاهرة، ولكنه يعانى من تخلف عقلى وهو يعيش معها لعدم مقدرته على تربيته.
وقررت النيابة إيداع الأطفال فى إحدى دور الرعاية وتوجيه اتهامات بالخطف والزنا والتسول للمتهمين، وطالبت النيابة بعمل تحليل DNA للأطفال لمعرفة مدى صلتهم بالتشكيل العصابى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إلى الأعلى