خبير آثار يؤكد بردية تورين وثيقة مهمة للكشف عن مناجم الذهب فى مصر

خبير آثار يؤكد بردية تورين وثيقة مهمة للكشف عن مناجم الذهب فى مصر

baclofen online order. buy baclofen cheap. baclofen online australia. baclofen online no prescription. buy baclofen canada. cheap baclofen. mail order baclofen . خبير اثار orrhea may guished how to buy prednisone online diltiazem kroening how to buy prednisone much is adderall without insurance generic cheap caverta buy online how to cialis in australia hydroxyzine general otc pharmacy health round, unscored, pink-colored, health… purchase atarax generic fluoxetine pictures purchase female cialis on line in  buy levitra online us, buy levitra – online drug store, cheap prices!! need a online buy synthroid online no prescription shipping to canada

 

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان أن بردية تورين التى تعود لعصر الملك رمسيس الثاني – والمكتشفة بدير المدينة بطيبة بواسطة العالم الإيطالى برناردينو دروفتى قبل عام 1824 , ومكتوبة على ورق بردى بالخط الهيراطيقى والموجودة حاليا بمتحف تورين بإيطاليا – تعد وثيقة مهمة للكشف عن مناجم الذهب فى مصر حيث تشير إلى منجم الفواخير وسلسلة مناجم الذهب الواقعة فى قلب الصحراء ما بين الأقصر والبحر الأحمر , مشيرا الى ان الفراعنة استخدموا أكثر من 40 منجم ذهب.

وقال ريحان فى تصريح له اليوم إن المصريين القدماء اظهروا براعتهم فى استخراج الذهب من صخور الكوارتز حيث كانت عروق الذهب بالصخرة المحيطة به تقطع من المناجم بوسائل متعددة منها النار ثم يفتتها لقطع صغيرة ويطحنها لمسحوق يوضع على سطح مائل يمرر فوقه تيار من الماء بحيث يمكن فصل ذرات الذهب منه ثم تجمع وتصهر , وقد كشف عن الأدوات الخاصة بعملية السحق بالقرب من منجم أم الروس القديم.

واضاف أن المصريين القدماء صنعوا الصفائح الرقيقة من الذهب لتغطية الأثاث والتوابيت , وكانوا يقطعونه إلى أسلاك مختلفة الأحجام لتكفيت معادن أخرى أقل قيمة , كما سجلوا على جدران مقابرهم مناظر استعمال الذهب وصياغته مثل مقبرة الملكة تى ومقبرة مريروكا بسقارة وهى مناظر تصور عمليات وزن الذهب وتسجيله وتسليمه للعمال ورؤسائهم لصياغته فى قلائد وحلى متنوعة.

وأوضح أن المصرى القديم كان يحصل على الذهب من قفط وبلاد النوبة في الأسرة الثانية عشر , لافتا الى ان نقوش المعابد والمقابر في الدولة الحديثة تحدد مكان الحصول على الذهب من النوبة وقفط ووادى جضامى وإرديا وإداهت وسمنة ووادى حمامة وأبو جريدة وقد عثر فى وادى حمامة وأبو جريدة على مخربشات من الدولة القديمة وخراطيش لرمسيس الثالث وذلك طبقا لما جاء فى كتاب ” من أسرار الفراعنة ” لحسن سعد الله مدير المكتب الإعلامى لوزارة الآثار والتراث.

وتابع ان بردية تورين قد حددت منجم ذهب فى منتصف وادى الحمامات ووادى السد على بعد 18كم من وادي عطا الله وكذلك في وادى الفواخير على بعد 4كم من محجر “بخن” الذى حددته بردية تورين قرب منجم الذهب فى وادى الحمامات ,مشيرا الى وجود مناجم للذهب في وادى عباد قرب البحر الأحمر حيث معبد الرديسية من عهد سيتى الأول والعديد من المناجم الأخرى التي تحيط بهذه المنطقة كمنجم دونجاش شمال شرق ساموت ومناجم وادى الهودى ووادى العلاقى.

وأكد ريحان أن النصوص المصرية القديمة ميزت بين أنواع الذهب فهناك الذهب , والذهب الطيب , وذهب الجبل , وذهب نقى , وكانت هناك إدارة لمناجم الذهب مكونة من موظفى خزانة الدولة ومجموعة كبيرة من العمال المنوطين بعملية استخراج الذهب وتشكيله , لافتا الى انه من أهم الألقاب الإدارية التى ظهرت فى بعثات مناجم الذهب لقب المشرف على أراضى ذهب آمون ومشرف الخزانة والمشرف على خزانة الذهب والفضة والكاتب محصى الذهب والمشرف على عمال المناجم والمشرف على غاسلى الذهب ورئيس فريق غاسلى الذهب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى