ذهنية القهر

ذهنية القهر

اسلام امين

 

 

 

 

 

بقلم : إسلام أمين
عندي شعور هو مزيج من الشفقة و الغضب ناحية تعليق الادمن على الفيديو اللي الستات بترقص فيه في دريم بارك و ناحية الناس البائسة اللي بيشتموا الستات اللي بترقص !!!
الادمن المدلس بيقول “دا في دريم بارك .. هو ازاى واحده تقبل علي نفسها كدا .. وموافقه تتصور كمان وتقلع الحجاب
قلع حجاب إيه يا أدمن يا مُدلس يا مُضلل ؟؟؟؟الحقيقة إنه ماكانش حجاب دي كانت توكة و رميتها ، و إن الموضوع في حقيقته تهييج و خلاص عشان يزودو الشير و
الترافيك بتاع الصفحة ، شغل سبوبة رخيص
مفيش إشكالية في قلع الحجاب ، أنا إشكاليتي منصبة على نقطة التدليس و التضليل الاعلامي ، بهدف خلق حالة تهييج و إحتقان مفتعلة ، إشكاليتي هو التعليق بتاع اللأدمن و المعلقين اللي بيشتموا إللي مليان بالكذب و التدليس و المصادرة علي حق الأخر في السعادة و الفرحة بزعم المحافظة علي الأخلاق المُفتعل

البائسين دول أحب أقولهم إنكم مشوهين و مقهورين ، ردودكم البائسة المذعورة دي بتثبت
إن القهر شوه نفوس كتير، و إن اصحاب الردور السلبية
بقوا متعايشين مع القهر و الكآبة و البؤس
و حاسين إن Default بتاع الحياة هو الكآبة و البيضان و القهر و الإحتقان و الضيق
فلما يلاقوا ناس بيفرحوا
بيحسوا بخلل في نظام المعرفي و القيمي المشوه اللي اتعودوا عليه نتيجة خضوعهم للقهر و تعايشهم معاه
فبالتالي هما نفسهم ( المقهورين) بيسارعوا لقهر الناس الفرحانة و البضينة عليهم و محاولة إفساد فرحتهم،
عشان اختلالهم القيمي و المعرفي يعود الي استقراره المشوه
المقهورين ساعتها بيتحولوا لقاهرين بيحاولو يشوهو اي حاجة حلوة ، مفضلين القبح اللي يعرفوا و تعايشوا معاه ، عن الجمال الي بيربكهم و بيعرفهم قد إيه هم بائسين
المشوهين البائسين دول بيفضلوا الحياة في بؤس و نشر التعاسة علي اللي حواليهم ، عن إنهم يقفوا مع نفسهم يفكروا قد إيه هم نفسهم تعساء و مقهورين ، و محتاجين يغيروا من عيشتهم الزبالة البائسة الحزينة..
إنت بقيتوا تهرولوا ناحية قمع و قهر أي حد من غير حتي ماتستنوا أمر من اللي قهركم ..قهركم للأخر في حقيقته هو قهر لنفسكم ..ومسارعتكم للقهر بقت مجانية و رخيصة
عيشوا بشرف و كرامة و سيبوا الناس تفرح ، و الأهم انكم تصفوا قلوبكم من الغل و الحقد و الكراهية الي بتنشروها ضد اي مظهر للفرحة ، حاولوا تعرفوا إن تعاستكم مش نتيجة فرحة الناس التانية دي لناتجة عن تشوه أرواحكم و خضوعكم لذل و قهر اللي قهركم و قمعكم وإللي بقيتوا من دون حتى ما يستنوا أمر اللي قهرهم ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى