شهوة حمدان شعر  لـ فتحي عبد السميع

شهوة حمدان شعر لـ فتحي عبد السميع

فتحي عبد السميع111
buy cheap generic prednisone online dec 23, 2014 – flagyl for pigeons? buy fluoxetine online no prescription ; tadalafil dapoxetine india afectos adversos sertralina! without prescription . more information approved pharmacy, 10mg prednisone cost ., how to take prednisone 10mg:. شعر : فتحي عبد السميع baclofen buy baclofen tablets baclofen 10 mg street price buy baclofen online no prescription. online mail order baclofen buy baclofen . prescription drugs

لم يكن حمدان بهلوانا
لكنه اشتهى أن يكون فراشة
فربما أدهشهم بألوانه الزاهية
وربما أيقظ رقصهُ منارة فى أعماقهم
هكذا غزَّ فى جنبيه الريش
وحينما رفرف فى الفراغ
تناثرتْ دماؤه
لم يعبأ بجراحه
بقدر ما حزن على خراب رقصته

تباروا فى ركله
وهم يعرضون عليه ثيابهم
التى اتسخت بدمه
لكن ركلاتهم
كانت أبسط من عكارة صدره
لم تمنع ابتسامته
وهو ينظر إليهم
منحدرين بعيدا عن حطامه

فى مرة ثانية
اشتهى أن يكون حصانا
رآهم يشتاقون إلى الصهيل
فوقف على أربع
وحرك حافره الأيمن كمن ينبش برفق
حَكَّ حدقتيه فى الفضاء
وركض
لكنه نظر خلفه بعد لحظات
كانوا منقلبين على ظهورهم
يضحكون على ضراطه
وصهيله الذى يشبك بكاء معزة
شتمهم بثقة وامتعاض
وحلف بقبر أمه
أن لا يرأف بأحوالهم مرة أخرى .

فجأة
وجد نفسه وسطهم
كانوا يتحدثون عن حبيباتهم
فلم يحتمل الصمت
ولم تكن لديه حبيبة يحدثهم عنها
اشتهى أن يحكى لهم عن جنية تعاشره
فبينما كان يسير فى الجبانة
يجمع كعكا وفاكهة
ـ كعادته كل خميس ـ
سمع عجوزا ترجوه أن يسقيها
فألقى الصفيحة فى البئر
وبينما كان يخرجها بعناء غريب
فوجئ بجميلة تجلس فوقها
أفلتها صارخا
وهوت الصفيحة في القاع
لكن الصبية كانت ممسكة برقبته
وقبل أن يحدثهم عن قبلاتها
وعقد زواجهما الذي أخرجته من تحت جفنها
نظر حوله فلم يجد أحدا
نادَى
جاوبته أصوات غريبة
وقبل أن يكمل آية الكرسي
هرول هاربا
وخرجوا من مخابئهم يضحكون
بينما يتطلعون في غيابه
ويمجدون نوادره .
* (من مجموعة الخيط في يدي القاهرة 1997

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى