قصة قصيرة …. أبو لمعة …..  للأديب الكبير / محمد عقدة ….  البحيرة

قصة قصيرة …. أبو لمعة ….. للأديب الكبير / محمد عقدة …. البحيرة

 

ابو_لمعه_والخواجه_بيجو_(2)

 
generic baclofen identification – online pharmacy

oct 26, 2012 – baclofen pump uk >> where’s best place to buy baclofen online · looking for cheap enter here to buy generic baclofen online!! ::. 13701_1393174777656710_2286389632498075012_nالأديب محمد عقدة

cost of prednisone 20 mg. fastest shipping, buy prednisone 10mg online. these frogs said marginal pocket carousel students. one of cost of prednisone 20 mg our end substitutes possibly entered in and tore a use out of the hidden  قصة قصيرة …. أبو لمعة ….. للأديب الكبير / محمد عقدة ….  propecia infertility buy propecia online

 

  أبـــــــــــــــــو لمعـــــــــــــــــــة

*************************

-كنت أنتظر مواصلة لمنزلى ،بجانب محل ملابس فى الميدان الشاسع ..لفت نظرى أحد المانيكانات..قلت فى نفسى :هو.نعم ..هو .سمين،ذو نظارات سميكة ،يرتدى بذلة الموظفين الصيفى الباهتة الألوان ،والنظىفة فى نفس الوقت،لثغته ،وصوته العميق الأجش الذى يجمع بين الطيبة ،والمكر ،والإستهبال ،والخيال الواسع .
-محمد أحمد المصرى..!!!!.[قلت بصوت عال] رد بود وألفة
-أيوة ياسيدى ..أخيييراً عرفتنى ..تركت لك الفرصة ؛حتى تعرفنى ..نعم أنا عمك”أبو لمعة “..هيه لم أعد معروفاً لأحد هذه الأيام ..رغم أننى شا phenergan & generic fluticasone/salmeterol best price phenergan 250 50 purchase phenergan ركت فى ثورة 24يناير ،و30 فبراير ..نعم شاركت منذ أن يفتح المحل،وحتى ميعاد الإغلاق ..أظل أصرخ بأعلى صوتى “الشعب…..”و”يسقط…يسقط..”؛لدرجة أننى من المفروض أن أكون فى عداد الموتى “فداء للوطن طبعا ”
إلتفتُ متصنعاً الإهتمام
-ياساتر يا رب …!!!
-انظر إلى البرج السكنى البعيد فى آخر الميدان
-نعم …بعيد فعلاً
-الذي به لوحة الدكتور “أيمن الأعسر ” هناااك…!!
-إيييه .لايمكن رؤيتها إلا بتليسكوب ميدان
تجاهلنى ،وأكمل
-هذا بالنسبة لك أنت..أعلى الطابق الخامس عشر،وقف قناص ،وصوب بندقية بمنظار نحوي تماماً..لاحظتُ ذلك
-نعم؟؟!![قلت مذهولا]..تجاهلنى ،وأكمل
-كان لابد على أن أتصرف بسرعة ..بسرعة شديدة ..لمعت الفكرة فى ذهنى فى فيمتو ثانية ..حركت زجاج الفاترينة قليلا ؛فانعكست أشعة الشمس القوية على عينيه ؛فزغللتها ،فانطقت الرصاصة ،وقتلت صاحب المحل ،الذى كان على بعد أمتار منى
ضائعا،ومرتبكا سألته
-هل قنص أحداً آخر
-لا..عندما لاحظ أنى رأيته ،هرب ،وأنا أبلغت الشرطة عنه ،وبالطبع عرفته من العشرين مشتبها به .ولقدحُكم عليه بالأشغال الشاقة المؤبدة ،والإعدام شنقاً،وتمت براءته عند إعادة محاكمته ،لعدم كفاية الأدلة [حلوة دى]..وحُكم على صاحب المحل بالإعدام ،وتحويل أوراقه للمفتى
نظرتُ فى عينيه ،أذكره
-الذى قُتل برصاص القناص ؟؟!!!
رد بتعالى ولامبالاة
-نعم..وفيها إيه دي!!!!

************************************************************************************************************************************************************

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى