قصيدة عامية …..  تبّت يدا …   للشاعرة  / هنـــاء جــــوده

قصيدة عامية ….. تبّت يدا … للشاعرة / هنـــاء جــــوده

 

 

 

11667366_10200676919802264_4355866293290342853_n

الشاعرة / هناء جــــوده

تبّت يدا
……..
أعمى البصر
ممكن قوي يمشي الطريق
ساند على عُكّاز خشب
أعمى البصيرة ف خطوته
ح يلاقي ميت حُفره ومطب
تبّت يدا …
كل اللي بيلم الحطب
علشان يقيد نار الفتن
رافعين راياته ف العلن
وانتوا الحقيقه مجرّده
ضمايركوا ساجده للوثن
إسلامنا أطهر م العفن
اللي انتوا فيه
دم البرئ فوق الرصيف
رافع إيديه
وملايكة الرحمن هناك
نازلين عشان يستقبلوه
أعمى البصر ممكن يتوه
لكن أكيد
هيلاقي إيد تتمد له
وتوصّله بر الأمان
أعمى البصيرة خسيس جبان
إسلامنا مش دينه ولا
كعبتنا حتى قِبلته
أعمى البصيرة قِبلته
كرسي الملك
شاطر قوي ف نصب الشرك
ماهو أصله م الأول شرك
مع ربُه يمكن ميت إله
لا حد رشدُه للطريق
ولا حد ح يجيبله النجاه
ميّت قوي ف حُب الحياه
ح يجيله يوم
يعرف بإنه ف الحياه
مالهوش لزوم
ويجيله يوم
يظهر نفاقه ع الملأ
وقت اجتماع .. كل الخصوم
…………………
                                                                                                             هناء جــوده

*********************************************************************************************************************************************************

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى