قصيدة هي البحر ، للشاعر السكندري الكبير / أيمن عبد العزيز .

قصيدة هي البحر ، للشاعر السكندري الكبير / أيمن عبد العزيز .

الواقع العربى

هي .. والبحر

كل يوم الصبح بدري
أصحى من النوم ألتقيك
جي لينا ..
(يابحر تجري)
تمسك الشط بإيديك
بتهاودنا ..
وتلاعبنا ..
وتحرس المركب عنيك
0
كل يوم تندهني أجي لك
تشتكي لي ..
واشتكي لك
وأما نتعب من كلامنا
أرمي غزلي
واجني خيرك
0
ما أنا وأنت
صحاب يا بحر من أمتى
ومن امتى أنا بهواك
تناديني ..
أغوص جواك
وأشوف اللي ما بتشفهوش
عيون شيفاك !!
0
لإن دراعي مجدافك
وقلبي عمره ما يخافك
ولو دورت يوم عني
تلاقي ضلوعي مخطافك
0
وأنا وأنت
صحاب يا بحر من أمتى
ما هو أنت يا بحر بتجيني
تناديني
تصحيني
تقولي يا صاحبي قوم اصحى
زيارتك ليَّا ترضيني
0
0
وأنا _ وَدِينِي _
ما كنتش أقدر أتأخر
لأنك في العطاء أكبر
وكنت لما أقرَّب لك
أحس الموجة بتكبر !!
0
0
وأستنظر
أشوفك جي تتغندر
تقابل بنت ع الكورنيش
بشوفها ماشية تتمخطر
وتتعطر
عشان تحلو ليك أكتر
0
وأنا اتمنظر
وأتباهى
بَحبَّك . . .
وأنت تهواها !!
وأحبَّك وأنت وياها
0
ولما تَرَنَّم الأجراس
على وصولك
يرّقص مركبي الرفاص
وأنا على ممشى أُسطولك
0
بنرفع ع الصاري الأعلام
حبيبتك صاحية مش بتنام
0
وأنا في مكاني بتعايق
يا موج البحر يا رايق
يا موصوف لي
0
وموصوف للي متضايق ..
ومتعكر
بحس في طعمك السكر
وما دوقتكش يوم مالح
خسيس اللي يقول مرة
:”ولادك وشهم كالح ”
0

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى