ما الذى يمكن أن يحدث للعملات الرقمية في عام 2019؟

ما الذى يمكن أن يحدث للعملات الرقمية في عام 2019؟

يعتبر عام 2018 من أسوأ الأعوام بالنسبة لعملة البيتكوين وسوق العملات الرقمية بأكمله، حيث فقدت العملة الرقمية الأكثر انتشارًا في العالم “البيتكوين” أكثر من 80% من قيمتها على مدار العام الماضى بعدما ارتفعت في كانون الأول/ ديسمبر 2017 إلى قرابة 20 ألف دولار، ومع ذلك أنهت عام 2018 دون مستوى 4000 دولار.

لم تكن عملة البيتكوين هي العملة الرقمية الوحيدة التي تأثرت والتى كافحت بشكل قوى للبقاء حية، فقد هبطت عملة الإثيريوم بنسبة 90% تقريبًا وانخفضت من حوالى 1500 دولار في كانون الأول/ ديسمبر 2017 لتصل إلى 130 دولار تقريبًا في نهاية عام 2018.

ومن المتوقع أن تستعيد عملة البيتكوين هيمنتها على سوق تداول العملات الرقمية بحلول نهاية عام 2019 من حيث القيمة السوقية، وذلك وفقًا لتقرير نُشر مؤخرًا أشار إلى أنه بنهاية العام الجارى سوف تستعيد عملة البيتكوين ما يقارب من ثلثى القيمة السوقية في سوق التشفير.

فيما يلى بعض توقعات الخبراء ومحللى السوق الرقمى لعام 2019:

1 .انتهاء السوق الهابط لعملة البيتكوين ولا توجد قمم جديدة ولا مستويات منخفضة جديدة.

يرى بعض المحللين أن قاع السوق الهابط قد حدث بالفعل أو أننا قريبون جدًا منه، فقد انخفضت سعر عملة البيتكوين بنسبة 84% تقريبًا من أعلى مستوياتها في ديسمبر 2017، إذا قارنت السوق الهابطة في 14/2013، فنحن قريبون جدًا من نفس وتيرة الانخفاض في الفترة الزمنية المعطاة.

ومع ذلك، فإنهم لا يتوقعوا استئناف السوق الصاعدة في عملة البيتكوين، وسيكون بطيئًا لفترة طويلة من عام 2019، ووفقًا لهذا التنبؤ لا ينبغي التوقع بارتفاعات جديدة واستئناف السوق الصعودى حتى بداية 2021.

2 .ارتفاع بعض العملات الرقمية البديلة وتجاوز أعلى مستوياتها السابقة على الاطلاق.

في الأيام الأولى من التشفير كانت هيمنة عملة البيتكوين أعلى من 90%، مع عدم إضافة أي عملات رقمية أخرى.

ومع تطور السوق تم انشاء العديد من العملات الرقمية ذات استخدامات محددة التي تهدف إلى تشفير الأصول والخصوصية والأمن.

هذه علامة واضحة على أن السوق ينضج، حيث أنه من غير المنطقى هيمنة عملة واحدة على السوق بالكامل، تمامًا كما لا معنى له بأنه شركة ميكروسوفت هي أسهم التقنية الوحيدة المتاحة، وذلك سيعمل على نقل السوق إلى مشاريع حقيقية تتوافق مع القواعد التنظيمية الجديدة.

3 .سيستمر المستثمرون المؤسسين في دعم أسواق العملات الرقمية.

في العام الماضى، أقامت بعض البنوك الكبرى مكاتب رقمية للعملات مما زاد من شرعية الاستثمار في العملات الرقمية، من المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه خلال هذا العام، وقال الرئيس التنفيذي لشركة ريبل “براد جارلينجهاوس” إن الكثير من البنوك تعمل على دمج النظام الأساسى مع أنظمتها.

كما تعمل مورغان ستانلى وسيتى جروب وجولومان ساكس على إيجاد طرق يسمح لعملائها بالاستثمار في العملات الرقمية بشكل أمن، في عام 2019 من المرجح أن تضع البنوك والمؤسسات المالية الأخرى المزيد من الأموال في مشاريع العملات الرقمية.

4 .الكثير من تجار التجزئة يمكنهم البدء في قبول العملات الرقمية كوسيلة للدفع.

حصلت شركات كبرى مثل ستاربكس ومايكروسوفت على استراتيجية مع بورصة Intercontinental Exchange لتمكين العملاء من دفع ثمن البضائع بعملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.

وتعاونت الشركات لإطلاق منتج يسمى Bakkt يسمح للعملاء بتحويل العملات الرقمية إلى دولار أمريكى يمكن صرفها على منتجات ستاربكس.

ومن المتوقع أن تبدأ شركات أخرى مثل ستاربكس في رؤية المزايا التي تحصل عليها الشركة عندما تبدأ بالسماح لعملائها بالدفع من خلال العملات الرقمية باستخدام بنية أساسية أسرع وأحدث.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إلى الأعلى