وكيل وزارة الصحة باالاسكندرية يواجه الحبس الاحتياطى على ذمة التحقيقات

وكيل وزارة الصحة باالاسكندرية يواجه الحبس الاحتياطى على ذمة التحقيقات

متابعة/رامى واصف

قررت نيابة باب شرق الإسكندرية، إخلاء سبيل الراشي “ا. م. ح” ٥١ عاما، طبيب بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، بكفالة مالية قدرها 30 ألف جنيه، في قضية تقديم رشوة جهازي محمول “آي فون 6” لوكيل وزارة الصحة بالإسكندرية.
وأمر رئيس نيابة باب شرق بالإسكندرية، حبس وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، 4 أيام على ذمة التحقيقات لاتهامه بتلقي جهازي تليفون محمول ماركة آي فون، رشوة من أحد الأطباء العاملين تحت رئاسية مقابل نقله إلى إحدى الجهات المميزة.
وانتهت نيابة باب شرق، منذ قليل، من التحقيقات مع وكيل وزارة الصحة الإسكندرية والاستماع إلى أقواله فيما هو منسوب إليه من اتهام، التي بدأت أمس الأربعاء حتى الساعة السادسة صباح اليوم الخميس.
وواجه رجال الرقابة الإدارية، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، بقبوله رشوة عبارة عن جهازي تليفون محمول ماركة آي فون، من أحد الأطباء العاملين بالمديرية، مقابل نقله إلى إحدى الجهات بالمديرية.
وكان اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة باب شرق، بورود اتصال تليفوني من رئيس نيابة باب شرق يفيد قيد واقعة ضبط “م ع. ا” ٥٩ عاما، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية حال وجوده بعمله بمديرية الصحة الكائن بشارع فؤاد دائرة القسم برقم إداري، وضبط بمعرفة أعضاء هيئة الرقابة الإدارية لقبوله عطية عبارة عن ٢ هاتف محمول ماركة أي فون s6 من “ا. م. ح” ٥١ عاما، طبيب بمديرية الشئون الصحية بالإسكندرية، مقابل نقله لإحدى الجهات المميزة بمديرية الصحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى