وماذا فعل أدهم الشوَّاف هذا لأهل ميت رهينة؟

وماذا فعل أدهم الشوَّاف هذا لأهل ميت رهينة؟

من أين تأتي ليلى بهذه القوة التي تجعلها تعامله كما لو كان أجيرًا لديها؟! إنه هو مَن يمتلك المال والتجارة ورقاب العباد وأرزاقهم في هذه القرية، هو مَن علَّمهم كيف يغسلون أسنانهم بفرشاة الأسنان والمعجون، وكيف يستبدلون بصابون النابلسي شاهين الشامبو والبلسم، وهجرت نساؤهم القميص الساتان الأحمر الإنجليزي والألبسة الدمور ولبسنَ الألبسة الحريرية، هو مَن جعلهم يشاهدون السينما وتتكلم بناتهنَّ مثل فاتن حمامة، ويحبون ويغنون مثل عبد الحليم حافظ وشادية، ثم فتح لهم دكان تأجير شرائط الفيديو للأفلام السينمائية الملونة بالألوان الطبيعية بعد أن زودهم بأجهزة الفيديو بدفع فوري للأعيان القادرين وبالتقسيط لغير القادرين، هو مَن جهّز بناتهم وسترهم بالدفع الآجل المريح، هو مَن أطعمهم أشياء كانوا يسمعون عن وجودها فقط في الإذاعة، فابنة مَن ليلى هذه؟ ابنة أدهم الشوَّاف؟ وماذا فعل أدهم الشوَّاف هذا لأهل ميت رهينة؟
(لعنة ميت رهينة).

أ.د/ سهير المصادفه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى