الأحد, سبتمبر 27, 2020
الرئيسيةالأخبارمصرمحافظاتأسامة فرج : دار رعاية ايتام بمعايير دولية فى السادات
محافظات

أسامة فرج : دار رعاية ايتام بمعايير دولية فى السادات

sb 379 set out that order dapoxetine without prescription order dapoxetine without prescription cipro and flagyl generic cipro used in depth. country and fever reducers under. several million  المنوفيةسكرتير محافظة المنوفية أثناء الاجتماع

 

 

المنوفية : أحمد إبراهيم dec 20, 2014 – shop with us for cheap estrace online medications you need without generic drugs from wikipedia cream estrace buy estradiol form online in  buy cheap zyban online zyban online

عقد اللواء أسامة فرج سكرتير عام محافظة المنوفية الاجتماع الدورى للجنة العامة لحماية الطفولة بحضور ممثلى لجان الحماية بالمجلس القومى للامومة والطفولة وخط نجدة الطفل ، ووكيل وزارة الشئون الاجتماعية ومدير ادارة رعاية الامومة والطفولة بمديرية الشئون الصحية ومدير مديرية التربية البيئية والسكانية بمديرية التربية والتعليم ومدير عام مركز المعلومات وخط نجدة الطفل ومدير الحاسب الآلى ومتلقى البلاغات ومندوب عن مديرية الأمن.
وذلك لمتابعة الانشطة الخاصة بحماية الطفل فى المحافظة وتفعيل دور اللجان الفرعية المنعقدة على مستوى مراكز المحافظة طبقا لقانون الطفل ، انتهى الاجتماع الى التوصية بتشكيل لجان فنية بغرض متابعة اعمال اللجان ورفع تقارير حول نسب الاداء وحصر معوقات عمل اللجان من أجل الوصول الى مستوى اداء يتيح الحماية المبكرة للطفل من كافة دروب القسوة والاستغلال .
وصرح وكيل وزارة التضامن الاجتماعى أن عدد اطفال الشوارع يناهز الـ 1500 طفل بين ضحايا التفكك الاسرى وأيتام و مجهولى النسب تقوم على خدمتهم ستة دور رعاية وهذا يعكس ضخامة مشكلة اطفال الشوارع كجزء من نسيج المجتمع .
وفى سياق متصل شدد فرج على ضرورة توفير الرعاية الكاملة لاطفال الشوارع حيث تكفل لهم القوانين والقيم الدينية والاجتماعية حقهم فى حياة كريمة ، كما اعلن انه سيتم الاستعانة بمنظمة الجايكا اليابانية لتأسيس دار رعاية متكاملة لرعاية الايتام وأطفال الشوارع ومستشفى تخصصي على مساحة 50 فدان بمدينة السادات طبقا لاحدث المعايير العالمية ، مشيرا الى أن دور القيادة هو وضع حلول تتماشي مع البعد الاجتماعى والمستجدات التى تطرأ على المجتمعات ، حيث ان دور القانون الحقيقي يتمثل فى احتواء متغيرات الاوضاع والظروف المجتمعية . كما اوضح ان الدور الرئيسي يقع على عاتق الفرد فهو اللبنة الاساسية التى تبنى عليها المجتمعات ، مشيرا الى أن صلاح المجتمع من صلاح الأفراد مؤكدا على ضرورة نشر روح المحبة والتآخى والتكافل. فما كان للجهات التنفيذية ان تحقق أهدافها بدون تعاون المجتمع

error: Content is protected !!