أماكن أضرحة أهل البيت

أين تقع أماكن أضرحة أهل البيت؟ وهل يوجد أضرحة بلا أموات؟ هُناك عدد كبير من الأضرحة يحرص الناس نحو التردد عليها بصورة مستمرة؛ بغرض نيل البركات، وكل ضريح منها كان صاحبهُ شخصٌ صالح له كرامات عند الله، وعلى الرغم من ذلك هُناك عِدة أضرحة لا يُستدل على هوية صاحبها أو قصتهِ، ومن خلال الواقع العربي نوافيكُم بالمزيد.

أماكن أضرحة أهل البيت

المقامات الصوفية هي الأكثر انتشارًا في مصر، فأقرت وزارة الثقافة أن هُناك نحو 6000 ضريح، وعلى الرغم من حِرص عدد كبير من الأشخاص على الذهاب لها إلا أن أغلبها لا يحتوي على رُفاة المتوفى، فما هو سوى مقام أو نصب تِذكاري يذهب الناس إليه لأخذ العظة والتقرب لله بالدعاء.

أثبتت الإحصائيات أن مركز تلا بالمنوفية تحتل المرتبة الأولى في عدد الأضرحة لِضمها 133 ضريح، أما الثانية كانت مُحافظة كفر الشيخ تحديدًا منطقة دسوق؛ لكونها تضم 84 ضريح.

ثم يأتي مركز فوه الذي بلغ عدد الأضرحة فيها 81 ضريح، أما مركز طلخا يحتوي على عدد أضرحة يصل إلى 54 ضريح.

على الرغم من كل تلك الأضرحة إلا أنه لا يوجد سوى 153 ضريحًا فقط تم اعتماده وسُجل من قِبل وزارة الآثار، وسوف نذكر بعضًا من أماكن أضرحة أهل البيت الشهيرة، من خلال الفقرات التالية:

1- مقام السيدة زينب

مقام السيدة زينب

واحدًا من أشهر الأضرحة والمقامات، ويؤول إلى السيدة زينب بن علي بن أبي طالب، ونظرًا لشهرة ضريح ومسجد السيدة زينب تم إطلاق اسمها على الميدان الموجودة به، لكي يكون بذلك من أشهر الأحياء الشعبية في مصر.

يحتوي الحي على عدد كبير من المقاهي والمطاعم ليُحاكي بها الأماكن التراثية أو السياحية التي يحرص الناس على الذهاب إليها، وخاصةً سكان القاهرة في شهر رمضان الكريم، ويقع كلًا من المسجد والضريح في حي السيدة زينب بالقاهرة.

2- الحسين رضي الله عنه

الحسين رضي الله عنه

يُستدل من اسمُه على الولي الذي يؤول إليه، وهو الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه، ويقع في حي يحمل نفس الاسم “حي السيد الحسين”، وتم بناء مسجد الحسين في عام 549 هجريًا، والذي يوافق في عام 1154 ميلاديًا.

يحتوي المسجد على 3 أبواب من الرخام، والباب الموجود بجوار القبة يطلق عليه الباب الأخضر وهو من أبواب المقام الشهيرة.

3- مقام السيد البدوي

مقام السيد البدوي

يؤول ذلك الضريح إلى أحمد علي بن يحيى وهو من الأئمة الصوفية، وتنسب إليه الطريقة البدوية ذات الراية الحمراء، وأطلق عليه لقب البدوي لأنه كان يداوم على تغطية وجه باستخدام اللثام سواء في فصل الصيف أو في الشتاء؛ تشبهًا بأهل البادية، ومن الألقاب التي استطاع أن يستحوذ عليه هو لقب شيخ العرب.

يقع مقام السيد البدوي في طنطا، ويشهد ذلك المقام إقبالًا كبيرًا من قِبل أشخاص كثيرين وخاصةً في يوم مولد السيد البدوي الذي يعد احتفالًا كبيرًا جدًا في منتصف شهر أكتوبر، وهناك عِدة طرق للاحتفال بهذه المناسبة.

4- السيدة نفيسة

السيدة نفيسة

في صدد التعرُف على أماكن أضرحة أهل البيت لا نغفل عن مقام السيدة نفيسة الذي أصبح من المزارات الدينية الهامة، وصاحبة الضريح هي السيدة نفيسة ابنة الإمام الحسن الأنور بن زيد الأبلج، وولدت في عام 11 من ربيع الأول عام 145 هجريًا.

كانت السيدة نفسية تداوم على زيارة جدها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، مما جعل قواعد الإسلام وتعاليمُه تترسخ داخلها إلى أن أصبحت من أولياء الله الصالحين، ويقع الضريح في منطقة السيدة نفيسة في محافظة القاهرة، التي كانت تسمى قديمًا درب السباع.

اقرأ أيضًا: أسماء أولياء الله الصالحين في سوريا

5- ضريح السلطان أبو العلا

ضريح السلطان أبو العلا

يؤول هذا الضريح إلى العارف بالله الحسين أبو علي المُلقب بالسلطان أبو العلاء من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينتهي نسبةً إلى سيدي علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام علي وسيدتنا فاطمة.

أُطلق اسم منطقة بولاق أبو العلا بوسط البلد نسبةً إليه، نظرًا لأنه مكث في خلوتهِ لمُدة تبلغ 40 عامًا انقطع وقتها تمامًا عن العبادة، كما أن عمرُه يبلغ 120 عامًا، ويقع الضريح في حي بولاق أبو العلا بالقاهرة على مقربة من النيل.

6- ضريح أبو الحسن الشاذلي

ضريح أبو الحسن الشاذلي

واحدًا من الأضرحة التي تلقى رواجًا كبيرًا في محافظة البحر الأحمر ويقع الضريح بالقُرب من مدينة مرسى علم بمسافة تُقدر بحوالي كيلو متر، تحديدًا في وادي حميثرة في وسط الجبال الوعرة، نظرًا لشُهرته في تلك المنطقة، سُميت القرية التي يقع بها بنفس اسمُه تكريمًا وتخليدًا لذكراه.

جدير بالذكر أن أبو الحسن يُعتبر قطب من أقطاب الصوفية مما جعل ضريحُه من أكبر الأضرحة التي يُمكن زيارتها، حيث إن مساحته تبلغ نحو آلاف المترات.

7- سيدي عبد القادر

سيدي عبد القادر

من أماكن أضرحة أهل البيت التي تُلاقي إقبالًا كبيرًا بشكل مستمر هو ضريح سيدي عبد القادر، ويقع تحديدًا في شارع عشماوي المتفرع من شارع عبد العزيز بمنطقة الأزبكية، ويتواجد بجانب ذلك الضريح رُفات العديد من الأولية.

جدير بالذكر إن تلك المنطقة خُصصت لدفن عدد كبير من أولياء الله الصالحين، مما جعلها مقصدًا دينينًا هامًا.

8- سيدي حمزة

سيدي حمزة

هو مقصدًا هامًا لعدد كبير من الناس، يرجع إلى ولي الله سيدي حمزة بن محمد بن هبة الله بن عبد المنعم الصاحب، ويقع في شارع هدى شعراوي بوسط البلد، وكان له أهمية كبيرة جدًا ويقام له مولدًا في يوم 27 من شعبان كل عام، ولكنه توقف في تلك الآونة.

9- سيدي أبو السباع

سيدي أبو السباع

يعتبر سيدي عبد الرحمن أبو السباع واحدًا من أولياء الله الصالحين الذي ذُكِر من قِبل العديد من المداحين خلال إنشادهم، واشتهر بكثرة تعبُدِهِ لله عز وجل، مما جعل ضريحُه واحدًا من المقاصد التي يأتي إليها عدد كبير من الأشخاص رغبةً في نيل البركة والدعاء في حضرتهِ.

يقع في شارع شريف بالقرب من مبنى وزارة الأوقاف المصرية، تحديدًا في الممر الموجود بجانب الوزارة، وموقعه المتميز جعل الوصول له أمرًا سهلًا للغاية.

10- ضريح محمد الأربعيني

هو سيدي محمد فخر الدين إبراهيم المغازى، قدم الأربعيني من دولة المغرب ليتلقى العلم على يد معلمه سيد إبراهيم الدسوقي الذي ساهم في بناء شخصيته بشكل كبير جدًا.

يقع الضريح بجوار قصر عابدين، تحديدًا في شارع حسن الأكبر، استطاع الحصول على لقب أربعيني لكونه كان التلميذ رقم 40 للمعلم سيدي دسوق.

اقرأ أيضًا: أسماء أولياء الله الصالحين في عمان

أسباب توافد الناس على الأضرحة

الذهاب إلى أضرحة أهل البيت أكثر ما يحرص عليه عدد كبير من الأشخاص، ويرجع ذلك ويرجع ذلك إلى الأسباب التالية:

  • رغبةً في توسط الولي بين الشخص وبين الله -عز وجل- لتحقيق ما يتمنون به.
  • الدعاء والتقرب إلى الله عز وجل.
  • محاولة نيل شفاعة الولي عند الله.
  • الذهاب للأضرحة والقبور فيها عظة وعبرة للزائر.
  • تساهم في تذكير الأشخاص بأن الآخرة خير من الأولى وهي الحياة الأبدية.
  • يشعر الكثير براحة نفسية كبيرة جدًا من زيارتهم للقبور والأضرحة والمقامات، وذلك لاعتقادهم من قرارة نفسهُم أن هذا المكان من الأماكن المباركة.

آداب زيارة الأضرحة

أضرحة أهل البيت شأنها شأن القبور لها عِدة آداب وضوابط يجب وضعها في الاعتبار حتى لا يأثم الزائر، وكذلك اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم الذي حث على زيارة القبور لِما فيها من نفع للمزور تتمثل في الدعاء له والسلام عليه، وتأتي آداب زيارة الأضرحة على النحو التالي:

  • إلقاء السلام على أهل الضريح، وفقًا لِما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم، ليُعلِم السيدة عائشة رضي الله عنها أن تقول: “السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين، ويرحَم الله المسْتَقْدِمِين منا والمستأخرين، وإنا إن شاء الله بكم للاحقون”.
  • تجنب التوسل لأصحاب القبور أو الاستغاثة والتمسح بهم، لِما في ذلك من شرك بالله عز وجل، لقوله تعالى: (وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ).
  • من غير المستحب السفر للقبور أو الأضرحة قصدًا، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إلى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: مَسْجِدِي هذا، وَمَسْجِدِ الحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الأقْصَى).
  • تجنب المشي فوق رُفاة المقبور؛ لِما روى عن بشير بن معبد الخصاصية رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (كنتُ أمشي معَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فمرَّ علَى قبورِ المسلمينَ فقالَ لقد سبقَ هؤلاءِ شرًّا كثيرًا ثمَّ مرَّ علَى قبورِ المشرِكينَ فقالَ لقد سبقَ هؤلاءِ خيرًا كثيرًا فحانت منهُ التفاتةٌ فرأى رجلًا يمشي بينَ القبورِ في نعليهِ فقالَ: يا صاحبَ السِّبتيَّتينِ! ألقِهِما).
  • الجلوس فوق الضريح مُحرم ونهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم، وفقًا لِما روى عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لأَنْ يَجْلِسَ أحَدُكُمْ علَى جَمْرَةٍ فَتُحْرِقَ ثِيابَهُ، فَتَخْلُصَ إلى جِلْدِهِ، خَيْرٌ له مِن أنْ يَجْلِسَ علَى قَبْرٍ).

زيارة أهل البيت في أضرحتهم واحدة من السُنن النبوية، ولكن يلزم ألا تُحيد الزيارة عن الضوابط الشرعية الواردة عن الرسول وأصحابه حتى لا تندرج تحت مُسمى الزيارة البدعية.