أمن الغربية يكشف غموض جريمة قتل بالسنطة

العثور على جثتين بمزرعة دواجن بالسنطة حيث تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية بلاغ من اللواء أيمن لقية مدير البحث الجنائي

بالعثور على جثتين لشابين مقتولين بطلقات نارية وعدة طعنات متفرقة بأنحاء الجسد داخل إحدى المزارع بقرية الرجبية التابعة لمركز السنطة وتشكلت فرق بحث بقيادة العقيد وليد الجندي رئيس فرع البحث الجنائى بالسنطة وزفتى وأكدت التحريات أن الجثتين للمدعو “أشرف.هـ ” 38 عامًا مقيم قرية مسهلة التابعة لمركز السنطة، و”محمد.و” 30 عامًا مقيم محافظة أسيوط، ومرتكبي الواقعة هم “م. ج”، 24 عامًا وزوجته “ا. م”، 30 عامًا، و” م. ر” 25 عامًا، من ناحية قرية الرجبية، و”ا. ا” 30 عامًا مقيم المنشأة الكبرى وكان الهدف من جريمة القتل  هو السرقة وأكدت التحريات ان لمتهم الأول “م. ر” تابع المجني عليهما وتربص بهما ثم دخل عليهما بالعنبر حاملاً بيده “فرد خرطوش” وبادر  بإطلاق النيران عليهما، بينما كان باقي المتهمين خارج المزرعة يراقبون الطريق إلى أن إنتهى المتهم الأول من مهمته

وبعد ذلك دخلوا جميعًا للمزرعة لإستكمال سرقة الدواجن و تحملها على السيارة لبيعها لأحد التجار بمعرفة زوجة المتهم الأول

إلا أنهم لم يكتفوا بذلك بل عادوا للمزرعة مرة ثانية لتحميل سيارة أخرى من الدواجن و اكد “حسونة” على سرعة تفعيل الأكمنة المتحركة تم ضبط المتهمين وأُخطرت النيابة العامة للتحقيق.