ارتفاع حصيلة قتلى غارات الخميس على البوكمال السورية الى 49 شخصا

أ ف ب

قتل 49 شخصا على الاقل بينهم 31 مدنيا في الغارات الجوية التي استهدفت الخميس مدينة في شرق سوريا على الحدود مع العراق يسيطر عليها تنظيم داعش، وفق حصيلة جديدة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان.

وكانت الحصيلة السابقة لهذه الغارات التي شنتها طائرات حربية مجهولة تبلغ 22 قتيلا بينهم طفلان، وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس السبت ان “عدد الشهداء المدنيين الذين تمكن المرصد من توثيق استشهادهم ارتفع الى 31 على الأقل بينهم اربعة أطفال”.

وتحدث عن “وجود 18 جثة متفحمة مجهولة الهوية جراء غارات شنتها طائرات حربية الخميس على مدينة البوكمال” في محافظة دير الزور على الحدود مع العراق.
ولم يتمكن المرصد من تحديد ما اذا كانت الجثث المتفحمة تعود لمقاتلين في التنظيم.

واستهدفت الغارات مقار لتنظيم الدولة الاسلامية في وسط المدينة، حيث تكثر الاسواق الشعبية ما يفسر ارتفاع عدد القتلى المدنيين، بحسب عبد الرحمن.

وتشن طائرات تابعة للائتلاف الدولي بقيادة واشنطن واخرى روسية غارات جوية تستهدف معاقل تنظيم داعش في محافظة دير الزور التي تعد ثاني ابرز معاقل التنظيم في سوريا بعد محافظة الرقة (شمال).

واشار المرصد السبت الى ان عدد القتلى “لا يزال مرشحاً للارتفاع بسبب وجود عشرات المفقودين والجرحى وبعضهم في حالات خطرة”.

ويسيطر التنظيم المتطرف على كامل محافظة دير الزور وعلى ابار النفط الرئيسية الموجودة فيها والتي تعد الاغزر في سوريا، منذ العام 2013 فيما يتقاسم السيطرة مع قوات النظام على مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

ويستخدم الجهاديون مدينة البوكمال الحدودية كمعبر لربط مناطق سيطرتهم في سوريا بمناطق سيطرتهم في العراق.

وتشهد سوريا نزاعا بدأ بحركة احتجاج سلمية ضد النظام منتصف اذار/مارس 2011 قبل ان يتحول الى حرب دامية متعددة الاطراف، تسببت بمقتل اكثر من 250 الف شخص وبتدمير هائل في البنى التحتية بالاضافة الى لجوء ونزوح الملايين داخل البلاد وخارجها.