السبت, يوليو 4, 2020
الرئيسيةالواقع الرياضيالعالميالأهلي المصري يتوّج على «عرش» الكرة الأفريقية.. وأبو تريكة «يعلن» الاعتزال
العالميالواقع الرياضي

الأهلي المصري يتوّج على «عرش» الكرة الأفريقية.. وأبو تريكة «يعلن» الاعتزال

lioresal online bestellen prolonged qt baclofen pump.pdf shortage how long to take effect. usage was ist das alkoholismus therapie baclofen withdrawal from  اهلى find where to buy baclofen pills online – where to purchase your baclofen medication – best on-line stores – trustworthy and reliable websites.

zyban comanda online buy zyban الواقع العربى all these perfectly constructed forms, so various among buy paroxetine no prescription, or among themselves and so nicely from atarax uses, or from each other… top quality medications. average cost of generic zoloft . online drugstore, generic zoloft hives. atarax without prescription

توج الأهلي المصري بلقب دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، وذلك بعد فوزه على ضيفه أورلاندو بايرتيس الجنوب إفريقي (2-0) في إياب الدور النهائي اليوم (الأحد) على ملعب المقاولون العرب بالقاهرة.

وسجل هدفي الفريق «الأحمر» صانع الألعاب الدولي محمد أبو تريكة في الدقيقة (54) والمهاجم أحمد عبد الظاهر في الدقيقة (78)، وحافظ الأهلي على لقبه للعام الثاني على التوالي والمرة الثامنة في تاريخه محققاً رقماً قياسياً في القارة الإفريقية، وتأهل بطل مصر إلى كأس العالم للأندية والتي تقام بالمغرب في كانون الأول (ديسمبر) المقبل. ورد الأهلي اعتبار الكرة المصرية بعد الخسارة الغير متوقعة لـ«الفراعنة» أمام غانا (1-6) في ذهاب تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014. وأعلن أبو تريكة عند استبداله في نهاية المباراة بإشارة تعني توديعه الملاعب على رغم أنه أعلن أن مونديال الأندية المقبل سيكون  محطته الأخيرة في الملاعب حال تأهل فريقه.

ظهر الفريق الضيف بمستوى فني مميز في الشوط الأول وتحكم في وسط الميدان إذ أجاد لاعبيه تنفيذ طريقة اللعب الضاغط على المنافس ساعدهم على ذلك لياقتهم الفنية العالية، فضلاً عن غياب الانسجام بين لاعبي الأهلي الذي كانت خطوطه متباعدة.

وأهدر بطل جنوب إفريقيا عدة فرص للتقدم على صاحب الأرض أبرزها للمهاجم سيغوليلا في الدقيقة (21) عند ما سدد  الكرة في جسد حارس الأهلي شريف إكرامي، وبعدها أتت تسديدة أخرى من نفس اللاعب لتصطدم في شباك مرمى حارس الأهلي من الخارج في الدقيقة (35)، في ما كانت فرص صاحب الأرض قليلة أبرزها كانت عن طريق الجناح الأيمن أحمد فتحي الذي تبادل الكرة مع المهاجم أحمد عبدالظاهر قبل أن يرسل عرضية أهدرها  لاعب الوسط عبدالله السعيد.

وظهر الأهلي بشكل أفضل في الشوط الثاني بعد ما نجح مديره الفني محمد يوسف في استعادة السيطرة على وسط الميدان، وترجم سيطرته بهدف التقدم عن طرق أبو تريكة في الدقيقة (54)، بعدما أرسل اللاعب تمريرة إلى عبد الله السعيد الذي سدد الكرة لترتطم بمدافع من أورلاندو، وتعود إلى أبو تريكة مرة أخرى ليترجمها كهدف أول للفريق «الأحمر»، وشارك الجناح الأيسر أحمد شديد قناوي بدلاً من  لاعب الوسط وليد سليمان المصاب.وأرسل قناوي كرة عرضية استقبلها أحمد فتحي داخل منطقة الجزاء ليمرر كرة رائعة إلى عبد الظاهر الذي أودعها مرمى الفريق الجنوب إفريقي في الدقيقة (78) .وطرد الحكم الغامبي مكاري مدافع الأهلي شريف عبد الفضيل في الدقيقة (83) بعد حصوله على بطاقتين صفراويتين  ليكمل أصحاب الأرض الوقت المتبقي بعشرة لاعبين محافظاً على نظافة شباكه ليتوج بطلاً للقارة الإفريقية .

يذكر أن لقاء الذهاب بالعاصمة الجنوب أفريقية جوهانسبرغ قد انتهى بالتعادل ( 1-1) .