الثلاثاء, ديسمبر 10, 2019
الرئيسيةالتعليمالتعليم: السيسي “ضرورة مواصلة الجهود من أجل النهوض بمنظومة التعليم العام والفني وتطويرها بشكل شامل خلال المرحلة المقبلة”
التعليم

التعليم: السيسي “ضرورة مواصلة الجهود من أجل النهوض بمنظومة التعليم العام والفني وتطويرها بشكل شامل خلال المرحلة المقبلة”

كتب: أحمد سعد

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي بالأمس  الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، حيث عرض شوقي خلال الاجتماع منظومة تطوير التعليم بشكل شامل، والتي تعتمد علي الأساليب الحديثة المبتكرة وفقا للمعايير الدولية، هذا ما صرّحه السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بقوله بأنّ  الدكتور طارق شوقي عرض خلال الاجتماع رؤيته لتطوير منظومة التعليم بشكل شامل لجعلها تعتمد علي الأساليب الحديثة والمبتكرة وفقاً لما وصلت إليه المعايير الدولية في هذا المجال، كما  شوقي  الجهود المبذولة لإقامة المدارس اليابانية في مصر وتجهيزها وبدء العملية الدراسية بها. مشيراً إلي ما ستقوم به تلك المدارس في إعداد التلاميذ وبناء شخصيتهم لتمكينهم من المنافسة عالمياً والتفوق في مختلف أوجه الابتكار والإنتاج، أضاف المتحدث أن وزير التعليم أكد خلال الاجتماع أيضاً أن المعلم يعد ضمن العناصر الأساسية لمنظومة التعليم. وهو ما يجعل الوزارة تعطي أولوية لتطوير قدرات المعلمين وتأهيلهم بشكل مناسب والارتقاء بكفاءتهم. مشيراً إلي أنه يجري تدريب نحو 500 ألف معلم بالتعاون مع إحدى المؤسسات الدولية. بالإضافة إلي تدريب معلمي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومدارس الدمج ضمن برامج التدريب التي تقوم بها الوزارة. كما تطرق الدكتور طارق شوقي إلي الجهود الجارية لتطوير منظومة التقييم والمناهج في التعليم العام والفني وتحديثها لتواكب النظم التعليمية الحديثة. مؤكداً الاهتمام بغرس القيم الأخلاقية والسلوكية الحميدة خلال مختلف المراحل التعليمية وبناء شخصية التلاميذ.  علاوة  على  تطوير بنك المعرفة المصري للاعتماد عليه في منظومة التعليم الجديدة ، وفي نفس الاطار أكد الرئيس ضرورة مواصلة الجهود من أجل النهوض بمنظومة التعليم العام والفني وتطويرها بشكل شامل خلال المرحلة المقبلة بما يضمن إعداد التلاميذ بشكل لائق وتأهيلهم في مختلف نواحي الحياة. مؤكداً في هذا الإطار ضرورة الاهتمام اللازم للتلاميذ الموهوبين والمتميزين ووضع آلية جديدة وفعالة لاستكشافهم ومتابعتهم. كما أكد سيادته أهمية تعاون جميع عناصر منظومة التعليم. من معلمين وتلاميذ وأولياء أمور. من أجل إنجاح جهود التطوير والتحديث الجارية أخذاً في الاعتبار أن الارتقاء بالتعليم في مصر سيساعد علي تنشئة جيل جديد من الشباب يمتلك أدوات العصر وقادر علي المساهمة بفعالية في مسيرة التنمية الشاملة.