الحكيم: لا نسمح لأي مقاتل أجنبي بأن يقاتل على أرض العراق

صرح الزعيم الشيعي عمار الحكيم رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، اليوم الاثنين، أن العراق على وشك حسم معركة الارهاب ضد داعش في الموصل (400 كيلومترا شمالي بغداد).

وقال الحكيم، خلال اجتماعه برئيس السلطة القضائية في ايران، الشيخ آملي لاريجاني، الذي يزور العراق حاليا «ان العراق وشعبه رأس رمح المواجهة ضد للإرهاب».

وأضاف: «ان العراق على وشك حسم معركته ضد الارهاب في نينوى والقضاء على الخلافة المزعومة لداعش، وبتحريرها سنعلن الانتهاء من تحرير كامل الاراضي العراقية».

وأوضح الحكيم: «ان الشعب العراقي زاد وحدة وتماسكا تجاه الحرب ضد داعش، ونصر بقوة على ان نتحمل اعباء المعركة العسكرية بمفردنا، ولا نسمح لأي مقاتل أجنبي بأن يقاتل على ارض العراق، ونرفض هذه المشاركة، برغم ان بعض دول الجوار ارادت ان تقحم نفسها بقوة وتدخل بهذه المعركة لتحقيق توازنات معينة لصالحها، وان العراقيين أجمعوا على وحدة أرضهم وسيادتهم، وانهم قادرون على تحرير اراضيهم».

وقال«ان التحالف الوطني بوصفه الكتلة البرلمانية الاكبر يعد العدة لتقديم وثيقة وطنية مهمة للتسوية الوطنية تمثل مشروعا سياسيا جامعا للعراقيين بالتزامن مع تحرير مدينة الموصل، و انه مشروع سياسي جامع سيكون متزامنا مع النصر العسكري».

يذكر ان تركيا اعلنت مرارا عن عزمها المشاركة في عملية تحرير الموصل، ولكن العراق اعلن رفضه مرارا لذلك.