القاهرة وفنلندا تبحثان الأوضاع في السودان الشقيق

الواقع العربي

أكد وزير خارجية فنلندا “بيكا هافيستو” على الأهمية التي توليها بلاده لتعزيز العلاقات مع مصر، مشيراً إلى ضرورة العمل على مواصلة الارتقاء بالتعاون بين البلدين في المجالات المختلفة إلى آفاق أرحب، سواء على المستوى الثنائي أو فيما يتعلق بالتشاور حول كافة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بما يحقق مصالح البلدين.

جاء ذلك خلال استقبال سامح شكري وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء 16 يوليو 2019، وزير خارجية فنلندا والممثل الخاص للاتحاد الأوروبي حول السودان “بيكا هافيستو”، حيث تناول اللقاء سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلاً عن تبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الأوضاع في السودان.

وأشارت الخارجية إلى أهمية علاقات التعاون القائمة بين البلدين، متمنية لفنلندا في ضوء توليها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبى.

وأوضح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزيرين تطرقا خلال اللقاء إلى سبل تطوير مجمل العلاقات الثنائية خلال الفترة القادمة، حيث أشار الوزير شكري إلى النتائج الإيجابية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، والمزايا التي توفرها مصر للمستثمرين الأجانب في ضوء عضويتها بالعديد من التجمعات الاقتصادية بالقارة الأفريقية، فضلاً عن إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية مؤخراً.

كما أكد الوزارة على أهمية العمل من أجل زيادة حجم التبادل التجارى بين البلدين، بما يرقى لمستوى العلاقات الثنائية الوطيدة بين الجانبين، بالإضافة إلى أهمية التعاون في مجال التعليم وبناء القدرات خاصة في ضوء سعي مصر لتطوير نظام التعليم بها، بجانب التعاون في مجال السياحة لزيادة أعداد السائحين الفنلنديين الزائرين لمصر.

وفيما يتعلق بالقضايا ذات الاهتمام المشترك، تناول اللقاء جهود مكافحة ظاهرة الإرهاب، حيث اتفق الوزيران على أهمية الاستمرار فى مواصلة العمل المشترك لمكافحة تلك الظاهرة التي تستهدف الأمن والاستقرار في أرجاء العالم، وتُمثل التحدي الأكبر لجهود تحقيق الاستقرار والتنمية في منطقة الشرق الأوسط والقارة الأوروبية. كما أكدا على أهمية توحد المجتمع الدولى في مواجهة أنشطة التنظيمات الإرهابية عبر جهود شاملة وطويلة الأمد لتجفيف منابع تمويلها والحد من قدرتها على استقطاب وتجنيد مزيد من الشباب.

وأشار حافظ إلى أن المحادثات تناولت مناقشة الأوضاع في السودان، حيث تم استعراض تفاصيل الجهود المصرية ذات الصلة بتحقيق الاستقرار هناك في ضوء رئاستها للاتحاد الأفريقي، وتقييمها للأوضاع في ضوء اتصالات مصر مع كافة الأطراف السودانية من أجل المساعدة في تحقيق تطلعات الشعب السوداني الشقيق.

هذا، وتناولت المباحثات الأوضاع في كل من اليمن وسوريا وجهود إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق