السبت, مايو 30, 2020
الرئيسيةالاقتصادباحث إٌقتصادي ينشر فيديو رد علي افكار واًًٌٌََُُّّّّّّّّّراء صلاح جودة
الاقتصاد

باحث إٌقتصادي ينشر فيديو رد علي افكار واًًٌٌََُُّّّّّّّّّراء صلاح جودة

Untitled[00_00_00][20140622-140908-0]فرج شعبان

 

أحمد السيد علي dapoxetine is used as a treatment for premature ejaculation. order baclofen australia no prescription, korea, purchase baclofen generic switzerland, order baclofen generic medications, get baclofen australia price , how to order  dapoxetine online . drugs & medications – dapoxetine. buy dapoxetine generic.

نشر الباحث الإقتصادي فرج شعبان فيديو له عبر صفحات التواصل الإجتماعي  “الفيس بوك” ينقد من خلاله افكار واراء المحلل والخبير الإقتصادي  صلاح جودة.

تعليقان

  1. reda wahb

    تخطيط للنهوض بالاقتصاد القومي المصري في خلال خمس سنوات بإنشاء مشروعات استثمارية عالية الربح تعتمد على استخدام مواد خام محلية للعرض على مؤتمر دعم الاقتصاد المصري فى ١٥ مارس 2015 فى مدينة شرم الشيخ المصرية .
    . اى مشروعات صناعية او زراعية فى مصر أو اى دولة فى العالم تحتاج الى كهرباء ومصدر دائم للمياه – وإنتاج الكهرباء أيضا يحتاج إلى مصدر دائم للمياه لذلك قمت بعمل دراسة و تخطيط للنهوض بالاقتصاد القومي وتوظيف 4 مليون مصري من العاطلين عن العمل في كل خمسة أعوام وتشمل إنشاء ثلاثة شركات استثمارية تابعة للبنك المركزي المصري تتمتع بمزايا المستثمرين الدوليين للاستثمار ويديرها مصريين بكفاءة عالمية او ما يسمى بالعقود الدولية او عابرة البحار لتنفيذ مشروعات استثمارية تعتمد على استخدام مواد خام محلية وهى كما بلى :
    أولا : مشروعات استثمارية تعتمد على مياه البحر كمادة خام وتشمل : –
    والدراسة تنقسم الى جزأين هما
    الجزء الأول : شرح مختصر للمشروعات الاستثمارية الخاصة بالمناطق الزراعية الصناعية التي تعتمد على مياه البحر كمادة خام و الطاقة الشمسية كمصدر للكهرباء .
    الجزء الثاني : تقسيم المشروعات الى مجموعات و عمل دراسة مبدئية للجدوى الاقتصادية لكل مجموعة .

    الجزء الأول : شرح مختصر للمشروعات الاستثمارية الخاصة بالمناطق الزراعية الصناعية التي تعتمد على مياه البحر كمادة خام و الطاقة الشمسية كمصدر للكهرباء وتشمل : –
    1- إزالة ملوحة مياه البحر بنظام حديث منخفض التكاليف يعتمد على عملية بلورة الأملاح إلى بلورات يزيد قطر البلورة عن 4 ميكرون ثم ترسيب البلورات التي يزيد قطرها عن 20 مبكرون في قاع المبلور
    – و فصل باقي البلورات بواسطة مرشح رملي بطئ للحصول على مياه صالحة للزراعة .
    – لزراعة 3.6 مليون فدان مقسمة الى مناطق زراعية صناعية وصناعية – مصدر الكهرباء فيها محطات طاقة شمسية و مساحة المنطقة 600,000 فدان مقسمة إلى 6 أجزاء كل جزء بمساحة 100 ألف فدان بطول 21 كم x 21 كم غلى سواحل البحار كل خمسة أعوام يتم استصلاح 6 مناطق بمساحة إجمالية 3,6 مليون فدان كل خمس سنوات .
    – ويتم ضخ مياه البجر إلى كل منطقة بواسطة محطة مضخات مكونة من اربع محطات مضخات سعة الواحدة 1.5 مليون متر مكعب / يوم وبسعة إجمالية حوالي 6 مليون متر مكعب/ يوم .
    – إما الأملاح المزالة تكون في صورة محلول ملحي مركز يمثل 10% من المياه المعالجة من ناتج غسيل المرشح الرملي + المبلور في الحصول على محلول ملحي عالي التركيز يصل إلى حوالي 36 % او 360 كيلوجرام / م3 – هذا النظام الخاص بإزالة أملاح البحر مسجل براءة اختراع باسمي في مكتب تسجيل براءات الاختراع المصري برقم 1083 / 2012
    2- استخدام أملاح البحر المزالة من العملية السابقة أو المحلول الملحي المركز فى إنتاج الليثيوم و هو العنصر الرئيسي في صناعة خلايا الوقود و بطاريات الليثيوم و التي تستخدم فى توليد الكهرباء باستخدام الوقود الهيدروجيني الذي يستخدم ألان بديلا للبترول في 6 ولايات أمريكية – ويتم إضافة استخدامه فى 12 ولاية أخرى بحلول عام 2017 .
    – و يتم استخراج عنصري الهيدروجين و الكلور واسالتة بكميات كبيرة من محلول أملاح كلوريد الصوديوم – للاستخدام المحلى كوقود للسيارات و الأتوبيسات و المترو و التي تعمل بالهيدروجين بدلا من الغاز الطبيعي و السولار .
    3– كما يمكن تصدير الهيدروجين المسال إلى أوروبا بكميات تصل إلى ملايين الأطنان من الهيدروجين المسال يوميا للاستخدام في نفس الغرض وبديلا عن البترول باستخدام تكنولوجيا الالكتروليسز- وغيرها من التكنولوجيات الحديثة بالتعاون مع دول الاتحاد الاوروبى وخصوصا ألمانيا و ايطاليا .
    4 – إنتاج وتصنيع خلايا الوقود الهيدروجين لاستخدامها لإنتاج الكهرباء بديلا عن مولدات الكهرباء التي تعمل بالوقود البترولي – و أيضا تستخدم للأتوبيسات و السيارات التي تعمل بالهيدروجين .
    5 – إنتاج السيارات و الأتوبيسات و المترو و القطارات التي تعمل بالوقود الهيدروجيني .
    6- تخطيط للتنفيذ والعرض على مؤتمر دعم الاقتصاد المصري فى شهر مارس 2015
    اى مشروعات صناعية او زراعية فى مصر تحتاج الى كهرباء ومصدر دائم للمياه – وإنتاج الكهرباء أيضا يحتاج إلى مصدر دائم للمياه – لذلك أعددت تخطيط متكامل لمنطقة زراعية صناعية بمساحة 600,000 فدان بعرض 42 كم و طول 72 كم وفى منتصفها عدد اثنين منطقة صناعية كل منها بعرض 3 كم يتم إنشاءها فى فى الساحل الشمالي فى منطقة العلمين و سواحل البحر الأحمر و يكون مصدر المياه فيها مياة البحر ويكون مصدر الكهرباء فيها الطاقة الشمسية و محطات توليد الكهرباء بالهيدروجين – و المنطقة الزراعية الصناعية تحتوى على المشروعات التالية
    أولا محطة رفع مياه مالحة من البحر مكونة من اربع محطات رفع سعة الواحدة 1.5 مليون متر مكعب/ يوم و سعة إجمالية لمحطات الرفع 6 مليون متر مكعب / يوم و بجانب مدخل محطة الرفع سوف يتم إنشاء ميناء بحري لتصدير المنتجات الى أوروبا و سوف يتم إنشاء طريق رئيسي على كوبري بطول 72 كيلومتر كمرحلة أولى تصل إلى منخفض القطارة وكمرحلة ثانية يصل الى مدينة السادات ومرحلة ثالثة الى مدينة 6 أكتوبر ثم الفيوم – و هذا الكوبري بعرض 50 متر ومكون من حارتين كل منها عرض 20 متر و مكون من طابقين الطابق الأول حارتين احد الحارتين لسيارات النقل فى اتجاهين و الحارة الأخرى لسيارات الأجرة فى الاتجاهين – أما الطابق الثاني أيضا مكون من حارتين كل حارة بعرض 20 متر احد الحارتين لمترو يعمل بالهيدروجين – اما الحارة الثانية يتم فيها تنفيذ خط قطار سريع يعمل بالهيدروجين يصل بين العلمين و الفيوم –
    و المشروع الثاني هو إنشاء 8 محطات معالجة و إزالة أملاح مياة البحر عملاقة سعة الواحدة750,000 متر مكعب / يوم وبمعدل اجمالى 6 مليون تعمل بنظام فصل الأملاح عن طريق بلورتها ثم فصلها بالمرشح الرملي البطء – وهذه المحطات تنتج مياة عزبة يتم استخدام جزء منها فى الزراعة و الباقي لتشغيل محطات الكهرباء و المساكن و المصانع الأخرى – أما الأملاح المفصولة فسوف تكون فى صورة محلول ملحي عالي التركيز يمثل 10% من المياه المغذية للمحطة اى حوالي اجمالى 600,000 م3/ يوم تحتوى 320 كج / م3 مياة و باجمالى 192,000 طن أملاح يوميا يتم استخدام التكنولوجيا الحديثة لفصلها لإنتاج 10000 طن ليثيوم / يوم +
    10,000 طن بوتاسيوم / يوم +10000 طن هيدروكسيد صوديوم + 10000 طن حامض هيدروكلوريك + 10000 طن / طن حامض ألخليك + 100000طن هيدروجين + 70000 طن كلور – فى صور مختلفة مذاب فى المياه او معبئ فى اسطوانات + اى أملاح أخرى يكون استخراجها اقتصاديا .
    اما المصانع التي سوف يتم إنشائها فهي مصانع إنتاج الأتوبيسات التي تعمل بالهيدروجين – مصانع إنتاج الميكروباص و سيارات الركوب التي تعمل بالهيدروجين- أما المناطق الصناعية الزراعية سوف تحد لها أماكن على الطرق الفرعية و سوف يتم اختيار مشروعات لتربية الدواجن و تربية للأبقار المنتجة للألبان و المنتجة للحوم و – و بالتالي سوف يتم زراعة 50 مليون شجرة زيتون عالي الجودة و الإنتاج وكذلك 50 مليون نخلة عالية الإنتاج على جوانب الطرق الفرعية – وبالتالي سوف يتم عرض مصانع خاصة بالإنتاج الحيواني مثل مجازر إلية للدواجن – مجازر آلية لماشية اللحوم – ومصانع إنتاج الجلود من مجازر الماشية – مصانع حفظ الخضار للتصدير – مصانع عصر و إنتاج و تعبئة زيت الزيتون – مصانع إنتاج التمر – مصانع إنتاج أعلاف الدواجن ومصانع إنتاج أعلاف المواشي من فضلات مصانع معاصر الزيتون و الذرة – وثلاجات حفظ الأطعمة للتصدير وغيرها من المصانع .
    و سوف تخصص فى كل منطقة صناعية مساحات حوالي 60,000 فدان و المياه اللازمة للتشغيل لإنتاج 20000 ميجاوات من الكهرباء بالطاقة الشمسية بالنظام المزدوج الإنتاج و التي تصل تكلفة إنتاج الكيلوات الى 7 سنت دولار/ كيلوات
    ونظرا لان تكلفة إنشاء محطات الكهرباء فقط تصل الى حوالي 130 مليار دولار وتحتاج الى استثمار دول الاتحاد الاوروبى لإنتاج وتصدير هذه الطاقة إلى أوروبا مع حصول مصر على حق الانتفاع و الضرائب بمعدل حوالي 25% من الإنتاج او يخص مصر حوالي 5000 ميجاوات من هذا المشروع فقط وكذلك المشروعات و المصانع الأخرى و خصوصا تصدير الهيدروجين إلى أوروبا أيضا و الذي يقدر بحوالي 100000 طن يومي سعر الطن 1000 دولار وبحصيلة يومية حوالي 100 مليون دولار يوميا يخص مصر منها حوالي 25 مليون دولار يوميا وبمعدل سنوي حوالي 9 مليار دولار سنويا بخلاف الإنتاج الزراعي و المصانع الأخرى التى سوف تصل حصيلة إنتاجها أكثر من 100مليار دولار سنويا تكون حصيلة مصر منها كضرائب و حق انتفاع بالأرض تصل إلى 25 مليار دولار سنويا – اى ان حصيلة مصر سوف تصل الى حوالي 40 مليار دولار سنويا من كل منطقة و بعائد اجمالى من المناطق الستة حوالي 240 مليار سنويا .
    لذلك فانا اطلب من الحكومة البدا فورا فى تحديد ثلاثة مناطق فى الساحل الشمالي فى مناطق العلمين و سيدي برانى و الضبعة لعرضها على الاتحاد الاوروبى للاستثمار لإنشاء محطات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بقدرات تصل إلى 60,000 ميجاوات وبتكلفة تصل الى 490 مليار دولار وتحديد 3 مناطق على البحر الأحمر في رأس علم و رأس غارب وفى سيناء فى وسط سيناء فى رأس سدر لعرضها على المستثمرين العرب وعرض هذة المناطق على الشركات المنفذة لكي تبدأ في إعداد التصميمات بناءا على التخطيط و المناطق المعروضة للاستثمار وتقديم عروض أسعار لكل مشروع وتقديم ومناقشة مزايا الاستثمار فى هذه المشروعات في مصر وكذلك عرض ان يكون الاستثمار مقابل حق الانتفاع + الضرائب على الإنتاج فى حدود 25 % من أسعار المنتجات وعرض هذه المشروعات للاستثمار فى المؤتمر الاقتصادي وسوف أقوم بالتنسيق وعرض المشروعات و التخطيط بالتفصيل على مؤتمر الاستثمار و على الشركات المنفذة لكى تبدأ في إعداد التصميمات فور انتهاء الحكومة من تحديد المناطق التي ترغب الاستثمار فيها و عمل مسح جيولوجي و مساحي لهذه المناطق بالتنسيق مع أساتذة الجيولوجيا و الاستشعار عن بعد و تحليل التربة و مدى لائمتها للزراعة و المساحة فى كليات العلوم و الهندسة و كليات الزراعة فى جامعات الإسكندرية و مدينة السادات جامعة المنوفية و دمنهور لمشاريع الشاحل الشمالي و جامعة أسيوط و قنا و بورسعيد و قناة السويس فى المشاريع الخاصة بالبحر الأحمر و بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة و هيئة قناة السويس و البحرية بالنسبة للمواني و مداخل محطات مضخات الرفع على البحر.

    الجزء الثاني : تقسيم المشروعات الى مجموعات و عمل دراسة مبدئية للجدوى الاقتصادية لكل مجموعة حتى يتم عرضها على المستثمرين فى مؤتمر دعم الاقتصاد المصري فى ١٥ مارس 2015 فى مدينة شرم الشيخ المصرية كما يلى .

    ملاحظة هامة
    يتم تقدير أسعار كل منتج على أساس التكلفة الإجمالية للمنتج وتشمل على – تكاليف الإنشاءات والمعدات و التصميمات + مصاريف الصيانة العادية و صيانة الإحلال و التجديد السنوية + رواتب العمالة + المواد الخام + استهلاك الكهرباء او الطاقة + حق الانتفاع بالارض و الضرائب الذي نقدره 25% من سعر بيع المنتج النهائى

    1- الميناء البحري لتصدير المنتجات و استقبال المواد الخام و المعدات المستوردة وسوف يتم العمل بة بنفس القوانين المعمول بها فى المواني المصرية .
    2- مجموعة إنشاء محطات الرفع الرئيسية و مدخلها على البحر وشبكة مواسير و خزانات التوزيع الرئيسية وخزانات مياه البحر الخام فى داخل محطات معالجة مياه البحر فى مقابل سعر حوالي 5 سنت دولار لكل متر مكعب من المياه تتسلمه محطات المعالجة والمقدر 6 مليون م3/يوم وبحصيلة تصل الى يوميا $ 300,000
    3- مجموعة محطات معالجة مياة البحر و مشاريع فصل مكونات الأملاح لإنتاج مياه صالحة للزراعة + مياه معدنية للشرب + ليثيوم + بوتاسيوم + هيدروكسيد صوديوم 50% تركيز + حامض هيدروكلوريك + محلول كلور 20% تركيز + كلور مسال و معبئ فى اسطوانات سعة 100 كيلوجرام + هيدروجين مسال و معبئ فى اسطوانات سعة 20 كجم وأخرى سعة 30 طن لنقلة الى محطات تمويل السيارات بالهيدروجين + وإنتاج هذه المنطقة هو حوالي 600,000 م3 / يوم مياة معالجة للزراعة سعر المتر المكعب حوالي 10 سنت دولار + 50,000 م3 /يوم مياة معدنية للشرب سعرا لمتر $1000+ 1000 طن ليثيوم سعر الطن 8000 دولار + 5000 طن كلور مسال سعر الطن 2000 دولار + 10,000 طن هيدروجين مسال / يوم سعر الطن 1000 دولار …. الخ .
    4 – مجموعة المناطق الزراعية والاستثمار الزراعي وتشمل زراعة 80,000 فدان + 20,000 فدان للطرق و المناطق السكنية و المنشات الحكومية مثل المدارس و المحليات و مجمعات المصالح وغيرها ومشروعات مصانع الأعلاف و مزارع الدواجن و مزارع أبقار الألبان و أبقار اللحوم ومجازر الدواجن الإلية و ومصانع تعبئة و حفظ الخضراوات ومصانع عصر و تعبئة زيوت الذرة و الزيتون ومصانع حفظ التمور للتصدير سوف يتم توفيرا لكهرباء بسعر 12 سنت دولار ومياة صالحة للزراعة بسعر 10 سنت دولار ومياه الشرب بسعر 20 سنت دولار للمتر – وسوف يتم عرض مشروعاتها على القطاع الخاص بشرط سداد 25 % من إنتاجها مقابل حق الانتفاع و الضرائب .
    5 – مجموعة مشروعات إنتاج الطاقة الشمسية ومخصص لها مساحة 30,000 فدان فى كل منطقة لانتاج 10,000 ميجاوات فى الساعة وتنقسم الى مجموعتين الأولى شركة انتاج الكهرباء ويتم توفير المياه العزبة لها مقابل 10 سنت دولار / م3 – تلتزم بإنتاج الكهرباء و بيعة لشركة النقل و التوزيع بسعر 11 سنت دولار اما شركة النقل و التوزيع فهي التى سوف تقوم بمد الشبكات و تركيب العدادات للمستهلكين مقابل 4 سنت ليصبح سعر استهلاك الكهرباء فى المنطقة 15 سنت – اما تصدير الطاقة الى دول اخرى فسوف يكون فى حدود 20 سنت دولار للمستهلك
    6 – منطقة الصناعات الثقيلة مثل مصانع السيارات و الأتوبيسات ومولدات الكهرباء التى تعمل بالهيدروجين و مصانع اسطوانات تعبئة الهيدروجين و الكلور ومصانع المنظفات الصناعية – فسوف يتم توفيرا لكهرباء بسعر 15 سنت – و المياه بسعر 20 سنت / م3 وسوف تدفع هذة الشركات 25 % من انتاجها مقابل حق الانتفاع بالأرض و الضرائب .

    ثانيا – مشروعات استثمارية تعتمد على مياه الصرف الصحي كمادة خام وتشمل : –
    1- معالجة مياه الصرف الصحي لتعقيمها و فصل المخلفات البرازية عنها ثم استخدام المياه المعالجة في زراعة الظهير الصحراوي للمحافظات .
    2- تجفيف المخلفات البرازية الناتجة عن المعالجة والتي تقدر بحوالي 30 كح/م3 فى أفران خاصة لإنتاج سماد عضوي عالي الجودة يباع فى السوق العالمي بسعر 200 دولار للطن .
    3 – استخدام أبخرة و غازات العادم الناتجة من أفران التجفيف في إنتاج الهيدروجين و الميثانول و الايثانول و الهيدروجين التي تستخدم كوقود لتشغيل مولدات كهرباء تعمل بالهيدروجين لإنارة المدن التي تنشا بها
    – إنتاج عناصر كيميائية مثل النيكل و البورون و الكبريت و مركبات مثل حامض الكبريتيك و الامونيا و غيرها من الأملاح .
    – استخدام الوقود الهيدروجينى لإنتاج الكهرباء من خلال مولدات كهرباء تعمل بالوفود الهيروجينى أو الميثانول بكميات تصل إلى 10000 كيلوات/ ساعة تكفى لتشغيل المحطة و المناطق المجاورة كما يمكن إنشاء محطات إمداد السيارات و الأتوبيسات بالوقود الهيدروجيني كبنية تحتية او أساسية لتحول تشغيل الأتوبيسات و السيارات للتشغيل بالهيدروجين المسال بدلا عن البترول او الكيروسين وكذلك تحويل خطوط المترو الجديدة فى القاهرة و الإسكندرية و القطارات للعمل بالهيدروجين السائل و التي تعمل فى أمريكا ألان فى 18 ولايات أمريكية.
    4- تخطيط للتنفيذ والعرض على مؤتمر دعم الاقتصاد المصري فى شهر مارس 2015
    نظرا لان روسيا دولة متقدمة فى محطات معالجة الصرف الصحي – و نظرا لان معالجة الصرف الصحي فى مصر متخلفة و ملوثة للبيئة – ولا يوجد أموال لدى الدولة لتنفيذها و تشكل عبئا على الخزانة العامة –
    – لذلك يجب تحويل المشروع الى مشروع استثماري عالي الربح .
    – لذلك أدعو الرئيس السيسى للتعاون مع روسيا لتوريد و تصميم و تنفيذ محطات معالجة الصرف الصحي فى مصر .
    – وأدعو الرئيس الروسي للاستثمار فى مصر و تمويل إنشاء مئة محطة صرف صحي فى مصر بنظام استثماري يحقق ريح كبير من بيع السماد العضوي الناتج من فصل المخلفات البرازية للصرف الصحي – و يشمل المشروع 3 مراحل هى
    1- إنشاء محطات معالجة مياه الصرف الصحي الروسية و التى تعمل بالدورة المركبة باستثمارات روسية بسعات 100 إلف م3/يوم
    – 2 إنشاء أفران لتجفيف المخلفات الصلبة لإنتاج 3000 طن سماد عضوي كل يوم من المحطات سعة 100,000 م3/ يوم – يباع سعر الطن فى السوق العالمي 200 دولار وتنتج هذه الأفران الصين و ألمانيا ويمكن تمويل هذه المشروعات بمشاركة المستثمرين الروس مع البنك المركزي المصري عن طريق إصدار شهادات استثمار مثل شهادات استثمار قناة السويس – وإنشاء شركة استثمار مصرية تابعة للبنك المركزي تتمتع بمميزات شركات الاستثمار العاملة فى مصر- تختص بالاستثمار فى معالجة مياة الصرف الصحي و بمشاركة المستثمرين المصريين .
    3 – فصل مكونات غازات العادم الناتجة من الأفران باستخدام تكنولوجيات الفصل الحديثة و هى تكنولوجيات متعددة منها الصيني و الالمانى و الياباني و الامريكى لإنتاج البيوجاز و الايثانول و الميثان الذي يستخدم كوقود لأفران التجفيف و إنتاج 150 طن يوميا من الهيدروجين المسال و الذي يباع بسعر ألف دولار للطن والذي يستخدم كوقود للسيارات و الأتوبيسات و القطارات ومولدات الكهرباء التى تعمل بالهيدروجين والتي تعمل ألان فى 18 ولاية أمريكية .
    ثالثا – مشروعات استثمارية لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية بنظام مزدوج الإنتاج يجمع بين نظام الخلايا الكهروضوئية و نظام و حدات تركيز الطاقة الحرارية لأشعة الشمس .
    مسجل ببراءة اختراع باسمي بمكتب تسجيل براءات الاختراع المصري بتاريخ 13/6 /2012 برقم 1084/ 2012 و هذا النظام ينتج الكهرباء بتكلفة تصل إلى حوالي 60 قرش للكيلوات كهرباء او 7 :6 سنت دولار .
    – يمكن إنتاج الكهرباء بهذا النظام لتوفير الكهرباء للمناطق الصناعية مثل 6 اكتو بر او العين السحنة او السادات أو مصانع الاسمنت أو الحديد العالية الاستهلاك و ذلك بإنشاء محطات بقدرة حوالي 250 ميجاوات تعمل على إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية وتخذينها لتوفير الكهرباء خلال مدة 24 ساعة او أثناء النهار و الليل و تحتاج المحطة إلى 750 فدان فقط وهذه المحطة هي اقل سعر لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية فى العالم واقل مساحة أيضا تشعلها مع العلم بان اخر ما وصلت الية وزارة الطاقة الأمريكية فى تقرير السنة المالية 2014 في شهر يوليو عن محطة كهرباء أنشئت فى ولاية فلوريدا هو سعر الكيلوات حوالي 35 سنت و مساحة ارض 1900 فدان .
    – كما يمكن إنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية بهذه التكنولوجيا الرخيصة بالاشتراك مع الشركات الأوروبية بغرض التصدير إلى دول أوروبا و التي يباع فيها الكيلوات للمستهلك بمتوسط 20 سنت يورو .
    ملاحظة
    – تم تسليم نسخة من الدراسات الخاصة بالطاقة الشمسية وإنتاج الهيدروجين السائل و خلايا الوقود الهيدروجينية واستخراج الليثيوم والهيدروجين المسال من مياه البحر ومن مياة الصرف الصحي إلى الدكتور مهندس/ محمد موسى عمران وكيل أول وزارة الكهرباء لبحوث وتنمية مصادر الطاقة المتجددة

    – العرض المالي للتخطيط و الإشراف على التنفيذ
    – أنا اعرض فقط على إدارة المؤتمر تخطيط لإنشاء مناطق زراعية صناعية متكاملة – تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة كمصدر للطاقة – مثل محطات توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية فى المناطق الواقعة عند خط عرض 30 شمالا – او محطات توليد الكهرباء بالهيدروجين فى المناطق الباردة تكون جاهزة للاستثمار – كما اعرض على إدارة المؤتمر ان أقوم بوظيفة التنسيق بين الشركات المنفذة لهذه التكنولوجيا وبين شركات الاستثمار او المستثمرين الراغبين في الاستثمار فى هذه المشروعات
    – حضور المؤتمر فقط مقابل اجر مدفوع مقدما عند التعاقد مقداره 300,000 $ بخلاف مصاريف الإقامة و الانتقال و مصاريف تكاليف تأشيرة السفر و بدل تأسيس و نقل المفروشات
    – أما اجر التنسيق ما بعد المؤتمر- مع الشركات المنتجة للتكنولوجيات التي سوف يتم التعاقد معها و المستثمرين فسوف يتم التعاقد علية مقابل نسبة من قيمة تكاليف إنشاء كل مشروع على حدة وهى كما يلى
    – أتقاضى اجر مقابل التخطيط للمشروع بمعدل 1% من اجمالى تكلفة كل مشروع
    – 1% مقابل كتابة المواصفات الفنية لكل مشروع و تجميع عروض الأسعار من الشركات المنفذة ومناقشة هذة العروض وكتابة تقرير عن عروض الأسعار و المواصفات المقدمة من الشركات المنفذة لعرضه على المستثمرين لاختيار ما يناسبه من عروض أسعار و مواصفات فنية
    – 1% مقابل الإشراف على التنفيذ
    – 1% مقابل الإشراف على اختبارات التشغيل وبرامج تدريب عمال التشغيل لمدة عام من الاستلام الابتدائي .
    – احتفظ بنسخة من التفاصيل لمن يطلبها للتنفيذ يمكن الاتصال بى على العنوان التالي : –
    مهندس / رضا محمد احمد وهب
    تليفون 01223178476
    Email ; reda_wahb@yahoo.com

  2. عبد الحيم العقداوي محمود

    أرجو التواصل

    فكرة لحل مشكلة القمامة والغاز ومراكز الشباب في قرى الدلتا بدون أي تكلفة مالية على خزانة الدولة
    https://www.youtube.com/watch?v=QmWqjtxe8og&feature=youtu.be

التعليقات معطلة.