برنامج الأغذية العالمي لدعم شامل باليمن

 

تقرير الدكتور نسيم صلاح ذكي سفير السلام العالمي

24/5/2021

من قطاع غزة الي اليمن العظيم

برنامج الأغذية العالمي يوسع نطاق دعمه في اليمن ليشمل مناطق معرضة لخطر المجاعة

يعمل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة على زيادة مستوى المساعدات الغذائية في أسوأ بؤر للجوع في اليمن في محاولة للحيلولة دون وقوع مجاعة مدمرة. غير أن قدرة البرنامج على مواصلة الاستجابة حتى نهاية العام لا تزال غير مؤكدة.

ومن جانبه، قال لوران بوكيرا، الممثل والمدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي في اليمن: “إن هشاشة الأوضاع المستمرة في اليمن، والتي تفاقمت بسبب استمرار العوامل الدافعة لانعدام الأمن الغذائي، جعلت اليمن معرضًا بشدة لتفاقم مستويات الجوع والظروف المؤدية للمجاعة. ولقد ساهم النزاع المتصاعد، والتدهور الاقتصادي، وارتفاع أسعار السلع الأساسية العالمية، وجائحة فيروس كورونا في زيادة تدعو للقلق في مستوى الجوع الحاد خلال العام الماضي.”

وهناك ما يقرب من 50000 شخص يعيشون بالفعل في ظروف شبيهة بالمجاعة، ويتعرض 5 ملايين شخص لخطر مباشر، حيث يموت طفل كل 10 دقائق بسبب أمراض يمكن الوقاية منها مثل الإسهال وسوء التغذية والتهابات الجهاز التنفسي.