الإثنين, يناير 25, 2021
الرئيسيةالأخباربوتفليقة رئيس مقعد يبدء فترته الرابعة بعجز عن القاء خطاب
الأخبارالعرب

بوتفليقة رئيس مقعد يبدء فترته الرابعة بعجز عن القاء خطاب

get cheap low price baclofen without prescription. drug name baclofen without prescription baclofen online | order cheap baclofen without prescription buy baclofen canada pharmacy online | buy cheap baclofen on line | buy

download (1) online canadian pharmacy store! dapoxetine buy india . cheapest rates, dapoxetine online australia. dapoxetine echeck, buy dapoxetine 60 mg pills in the uk, dapoxetine pills, buying over the counter drugs similar to dapoxetine , dapoxetine 60 mg pill – cheap prices , pay dapoxetine tamoxifen 10 mg from india :: non-generic silagra 

محمد قادوس
top quality medications. pfizer zoloft price. fastest shipping, buy zoloft online uk.

اعتبرت الصحف الجزائرية الثلاثاء أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي أدى اليمين الدستورية الاثنين لولاية رابعة، فشل في هذا الامتحان الإجباري، ما جعل التساؤل يطرح مجددا حول قدرته على القيام بمهامه.

وأدى بوتفليقة (77 سنة) الاثنين اليمين مكررا القسم وراء رئيس المحكمة العليا سليمان بودي بصوت خافت لا يكاد يسمع وهو جالس على كرسي متحرك ويده اليمنى على القرآن الكريم. ثم قرأ خطابا مقتضبا مع صعوبة في النطق.

وكتبت صحيفة الوطن في افتتاحيتها أن “بوتفليقة فشل في الامتحان الشفهي” مضيفة أن الرئيس “غير قادر على الحركة بسبب المرض واضطر لبذل مجهود كبير لاجتياز هذا الامتحان الكبير والمرهق”.

وقبل عام أصيب بوتفليقة بجلطة دماغية أقعدته في مستشفى فال دو غراس العسكري بباريس قرابة ثلاثة أشهر.

وأشارت الوطن إلى أن “الجزائريين الذين تابعوا على شاشة التلفزيون تلك اللحظات الماساوية، تألموا من أجل الجزائر وهم يشاهدون صورا غير مطمئنة حول الحالة الصحية لبوتفليقة الذي سيحكم البلاد خلال الخمس سنوات المقبلة”.

وافتتحت صحيفة الخبر صفحتها الأولى بعنوان كبير “خطاب لم يكتمل” لرئيس “تخطى امتحان قراءة 94 كلمة بصعوبة”.

وأضافت الصحيفة أن “المشهد انتهى بعجز صاحب العرس عن قراءة خطاب قدمه موالون للرئيس للصحافة قبل انطلاق الحفل على أنه الدليل بأن بوتفليقة يحكم بعقله وليس برجليه، فكان الدليل القاطع على أن الرئيس غير قادر على أداء مهامه”.

وتحدثت صحيفة “ليبرتي” عن “مراسم سريعة” مشيرة إلى أن بوتفليقة “لم يقرأ سوى مقدمة خطابه (المتكون من 12 صفحة) وأنه خلط بين +الاستفتاء+ و+الاقتراع+”.

من جانبها اعتبرت صحيفة “لوكوتيديان دوران” ان حفل تادية اليمين “أعادنا مرة أخرى إلى السؤال المقلق حول قدرة الرئيس على القيام فعلا بمهامه”.

وكتبت الصحيفة “يمكن للنظام ان يطمئن بان كل شيء على ما يرام لكن النقاش الطبي (حول الوضع الصحي للرئيس) سيتستمر بتشعباته السياسية”.

واعيد انتخاب عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة بنسبة 81% من الأصوات، في انتخابات 17 أبريل التي اعتبرها معارضوه مزورة.

%d مدونون معجبون بهذه: