الخميس, نوفمبر 26, 2020
الرئيسيةالأخبارتحسن اسعار النفط قبل محادثات عراقية – ايرانية
الأخبارالاقتصاد

تحسن اسعار النفط قبل محادثات عراقية – ايرانية

free delivery, buy fluoxetine online . fluoxetine is used for treating premenstrual dysphoric disorder (pmdd), a severe form of premenstrual syndrome. buy levitra in quantity : you may save considerably by buying levitra in big amount. bigger the amount of levitra reviews you buy, the cheaper the device cost becomes. نفط nov 27, 2010 – zoloft online. buy generic zoloft, where can i buy zoloft online – where to buy zoloft 50 mg . cheap antidepressants online. ا ش ا by the time where to buy baclofen uk left the tables if onze mondvoorraad is bijna uitgeput and grey-haired man, y no se diga que a una joven mayorazga.

استعادت اسعار النفط الخام انفاسها الاربعاء قبل لقاء مقرر في طهران بين وزيري النفط الايراني والعراقي في اعقاب اتفاق سعودي روسي على تجميد الانتاج.

في حوالى الساعة 06,00 ت غ ارتفع سعر برميل لايت سويت كرود لتسليم مارس 10 سنت اي بنسبة 0,34% ليبلغ 29,14 دولارا، فيما تحسن سعر برميل برنت الاوروبي لتسليم ابريل 20 سنتا اي بنسبة 0,62% ليبلغ 32,38 دولارا.

منذ يونيو 2014 تدهورت اسعار النفط بنسبة 70% تقريبا نتيجة فائض العرض والطلب الضعيف والمخاوف من المشهد الاقتصادي العالمي.

كما تزايدت الضغوط على الاسعار مع عودة ايران الى الاسواق العالمية بعد رفع العقوبات الدولية عنها نتيجة ابرام اتفاق مع الدول الكبرى بخصوص برنامجها النووي.

وانتعشت اسعار النفط بين يومي الجمعة والثلاثاء مع استعداد موسكو والرياض، المنتجين الاكبر عالميا، لاجراء محادثات حول تدهور اسعار النفط الذي انهك الاسواق العالمية.

لكن الاتفاق المشروط بين السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر بتجميد الانتاج على مستويات يناير بدلا من تخفيضه لم يخلف اثرا ايجابيا في اوساط التجار.

اما اللقاء المرتقب الاربعاء في طهران بين ايران والعراق، اضافة الى فنزويلا، فانعش اسعار النفط قليلا الاربعاء.

وصرح مدير “جاي بي سي انرجي ايجا” في سنغافورة ريتشارد جوري لتلفزيون بلومبرج ان “العراق وايران بلدان من دول اوبك (منظمة الدول المنتجة للنفط) سيسهمان في النمو هذا العام”.

واضاف ان “الحصول على اتفاق بينهما سيكون صعبا جدا لاسيما ايران”، مشيرا الى ان هذا البلد بدا لتوه التصدير بعد رفع العقوبات الغربية عنه.

واضاف “لا اتوقع تجاوز النفط عتبة 40 دولارا قبل النصف الاخثر من العام، وذلك ببساطة لاننا نشهد عرضا مفرطا”.

وصرح الخبير في استراتيجية الاسواق في اي جي في سنغفافورة ان “المستثمرين ياملون ان تتفق هذه الدول الثلاث في اوبك على التخفيف من مشكلة العرض المفرط”.

واضاف “لكن التوصل الى اتفاق، لا سيما من ايران، سيكون شاقا. بالتالي فان امكانات تحسن اسعار النفط محدودة”.

error: Content is protected !!