ترتيب الدول العربية من حيث إنتاج القمح

ترتيب الدول العربية من حيث إنتاج القمح يمكنه الإشارة إلى كلًا من الدول المصدرة والمستوردة له، حيث إن وزارة الزراعة تتوقع الانخفاض الكبير الذي يحدث في القمح في خلال الفترة المُقبلة، نظرًا إلى ارتفاع أسعاره عالميًا، وذلك مقارنة بالاستهلاك الكبير له من قِبل سكان الدول المختلفة، وسوف نتعرف في هذا الموضوع على الترتيب الخاص بالدول التي تنتج القمح، من خلال الواقع العربي.

ترتيب الدول العربية من حيث إنتاج القمح

من المعروف أن الدول العربية استطاعت أن تستحوذ على نسبة كبيرة من إنتاج القمح في العالم، ويرجع ذلك إلى توافر الجو المناسب لزراعته، بالإضافة إلى توافر التربة والعديد من العوامل البيئية، وسوف نتعرف على ترتيب الدول العربية من حيث إنتاج القمح  وفقًا لما ورد من خلال أرقام منظمة فاو الغذائية، وذلك من خلال النقاط التالية:

  • مصر: تحتل جمهورية مصر العربية المرتبة الأولى من بين الدول العربية إنتاجًا للقمح، حيث إنها تنتج حوالي 9.3 مليون طن.
  • العراق: المرتبة الثانية في إنتاج القمح كانت من نصيب دولة العراق، لِما تنتجه من القمح سنويًا ما يقارب إلى 3.8 مليون طن، بالإضافة إلى أن الإنتاج في عام 2013 كان يقدر بحوالي 4.2 طن.
  • سوريا: المركز الثالث يعود إلى سوريا، حيث إنها تقوم بإنتاج حوالي 2 مليون طن، وفي عام 2006 كان الإنتاج الفعلي لها من القمح حوالي 4.9 مليون طن قمح.
  • السعودية: تأتي المملكة العربية السعودية في المرتبة الرابعة من بين الدول العربية التي تنتج القمح، وذلك لإنتاج 500 ألف طن قمح.
  • اليمن: كانت المرتبة الخامسة من بين دول إنتاج القمح من نصيب دولة اليمن، حيث إنها تقوم بإنتاج حوالي 192.2 ألف طن من القمح.
  • لبنان: المركز السادس في إنتاج القمح من بين الدول العربية يعود إلى لبنان، وفقًا إلى ما تنتجه سنويًا من القمح وهو ما يقدر بحوالي 140 ألف طن.
  • الأردن: تحتل الأردن المرتبة السابعة من بين الدول العربية التي تنتج القمح، نظرًا إلى الإنتاج السنوي لها والذي يقدر بحوالي 27.4 ألف طن.
  • فلسطين: من سادس الدول التي تهتم بإنتاج القمح من بين دول الوطن العربي، وهي تنتج 19.6 ألف طن في العام.
  • عٌمان: كان لدولة عمان نصيب من ترتيب الدول العربية من حيث إنتاج القمح، حيث إنها تحتل المرتبة السابعة نظرًا لأنها تنتج 2.2 ألف طن سنويًا.
  • الكويت: المرتبة الثامنة في إنتاج القمح تعود إل ى الكويت، نظرًا إلى نسبة إنتاجها من القمح سنويًا والتي تقدر بقيمة 56 ألف طن.
  • الإمارات وقطر: تحتل كلا الدولتين على المرتبة التاسعة والأخيرة من بين الدول العربية التي تقوم بإنتاج القمح، وذلك بنسبة إنتاج 30 ألف طن فقط لكل منهما.

اقرأ أيضًا: ترتيب الدول المستوردة للقمح

أسباب تفوق مصر في إنتاج القمح

من خلال النظر إلى ترتيب الدول العربية من حيث إنتاج القمح سوف نجد أن جمهورية مصر العربية هي المُسيطر الأول على إنتاج القمح من بين الدول العربية الأخرى، وهذا الأمر يكمُن بداخله العديد من الأسباب الهامة، وسوف نعرفها بشيء من التفصيل من خلال الآتي:

1-طرق الري والزراعة الحديثة

قامت مصر بتجربة العديد من الطرق الحديثة في الزراعة والري لكافة الأراضي التي يتم فيها زراعة القمح، وتهدف تلك التجارب إلى زيادة الإنتاج المحلي من القمح، بالإضافة إلى زيادة التصدير مما يعود بنافع اقتصادي كبير على البلاد، ونجحت بالفعل في ذلك الأمر وأصبحت من أولى الدول العربية في إنتاج القمح.

تم اللجوء إلى بعض الوسائل التي من شأنها تحسين جودة المنتج، ولكن من دون زيادة التكاليف، كما أن الاعتماد في ري المحصول لم يكن بشكل أساسي المياه المروية، علاوة على ذلك تم تقليل كمية البذور التي يتم استخدامها في الزراعة، ولم تكتفي بذلك فقط بل إنها سعت نحو استخدام كافة الطرقة الزراعية الحديثة، ومنها اللجوء إلى البذور عالية الجودة، والتسوية بالليزر، وكذلك إضافة بعض المُحسنات.

اقرأ أيضًا: مصر ترفع سعر القمح الروسي

2-شن حملات وطنية لإنتاج القمح

من أهم الأسباب التي أدت إلى زيادة إنتاجية مصر من القمح هي لإقامة العديد من الحملات التي تهدف إلى تعزيز الوعي بالتعاون سواء الخارجي أو الداخلي، والجدير بالذكر أن تلك الخدمات استغرت فترة زمنية كبيرة تصل إلى حوالي 10 سنوات، وفقًا لِما ورد عن الأكاديمية المصرية لتكنولوجيا المعلومات.

لم تقتصر تلك الحملات على محافظات قليلة، حيث إن عدد المحافظات التي كانت استهدافًا إلى تلك الحملة تخطت حوالي 22 محافظة، بالإضافة إلى ما يقارب من 1000 موقع في البلد، وبالفعل تمكنت تلك الحملة من تحقيق أهدافها، حيث إن الإنتاج المحلي من القمح زاد بمتوسط 30%

يشير هذا الأمر إلى أن تلك الحملات كانت السبب الرئيسي في أن مصر تحتل هذا المركز، بالإضافة إلى أنها لعبت دورًا هامًا في تقليل نسبة استيراد القمح من الخارج، وبالتالي تعزيز النمو الاقتصادي بشكل رائع.

3- استخدام الآليات الحديثة

لكي تصبح مصر الدولة الأولى في ترتيب الدول العربية من حيث إنتاج القمح، فإنها سعت نحو تطوير كافة الآليات الخاصة بزراعة القمح، بالإضافة إلى إدراج العديد من المعدات الحديثة التي ساهمت في نقل الزراعة في مصر إلى مكانة عالية مقارنة بباقي دول الوطن العربي.

ساهمت تلك الآليات والمعدات الحديثة في زراعة جميع الطبقات التي كانت مرتفعة كثيرًا عن التربة الزراعية وبالتالي فإن ذلك سعى في تسهيل الزراعة على المساعدين، وعلاوة على جميع المميزات التي ذكرناها سالفًا فإن هذا الأمر ساهم في توفير أموال طائلة كان يتم إنفاقها على الطرق التقليدية القديمة والآليات التي كان يتم استيرادها من الخارج خاصة من دولة الهند.

اقرأ أيضًا: أهم صادرات السعودية غير النفطية

4- زراعة أنواع مختلفة من القمح

لم تكن الزراعة في مصر مقتصرة على نوع واحد فقط من القمح، وهوما جعلها تأتي في المركز الأول من بين دول الوطن العربي، وكان الاعتماد بشكل كبير يعود على زراعة أنواع القمح التي لها القدرة على مقاومة الأرض الزراعية، بالإضافة إلى أنها يجب أن تكون أقل عرضة للإصابة بالآفات والحشرات الضارة.

هذا الأمر لعب دورًا كبيرًا في زيادة نسبة محصول القمح بشكل كبير، ولم يكُن الأمر مقتصرًا على الكمية فقط، بل إن جودته أيضًا كانت عالية جدًا مقارنة بأنواع القمح الأخرى.

شهدت أسواق القمح اضطرابًا كبيرًا خاصة في الآونة الأخيرة، ولكن استطاعت الدول العربية وخاصة مصر المحافظة على الإنتاج الداخلي من القمح لتغطية الاحتياج الداخلي الكبير للسُكان.