الأحد, أبريل 5, 2020
الرئيسيةالاقتصادتنسيق بين التنمية المحلية والزراعة والري لحل مشاكل المزارعين
الاقتصاد

تنسيق بين التنمية المحلية والزراعة والري لحل مشاكل المزارعين

baclofen order free viagra sample pills canadian pharmacy best prices buy baclofen online clomid blog order clomid cheapest baclofen uk baclofen shipped from canada zoloft no prescription canada . zoloft for depression in elderly. prozac 40 mg tablets fluoxetine hcl 20 mg effects fluoxetine 40 mg for dogs order prozac online canada buy fluoxetine online fluoxetine 20 mg street price buy zoloft from canada . 800 mg zoloft . zoloft weight gain wikipedia. cost generic zoloft without  مزارعين

[dropcap font=”arial” fontsize=”22″][/dropcap]

أعلن اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية أن الوزارة تقوم حاليا بالتنسيق مع وزارتي الموارد المائية والري والزراعة من أجل تذليل كافة العقبات التي تقف حجر عثرة أمام المزارعين في مختلف المحافظات، خاصة فيما يتعلق بنقص مياه الري وعدم وصولها إلى نهايات الترع، وتوفير التقاوي والأسمدة والمبيدات بالكميات الكافية والتي تحول دون وقوع أزمات قبل بدء الموسم الزراعي الجديد، لافتا إلى أن الهدف من التنسيق مع وزارتي الزراعة والموارد المائية تحقيق التكامل والتوصل إلى حلول مبتكرة وغير تقليدية وبسرعة، بعيدا عن الروتين والبيروقراطية.

وأكد الوزير فى تصريحات صحفية له اليوم على اهتمام الوزارة بحل مشكلة نقص مياه الري في بعض المناطق الزراعية بالتنسيق مع وزارة الري وأجهزتها في المحافظات، وذلك بتنفيذ منظومة الري بجميع المحافظات من خلال توزيع منتظم لنوبات الري علي كافة الترع والتي تتراوح ما بين نوبات ثنائية أو ثلاثية وتتغير طبقا لموسم الزراعة، لافتا إلى أن مناوبات الري تسير بصورة منتظمة في أغلب المحافظات.

وكلف رؤساء المدن والمراكز والقرى بمختلف المحافظات بمتابعة مشاكل المزارعين أولا بأول وحلها قبل الموسم الزراعي الجديد، وذلك بالتنسيق مع مهندسي الري ومهندسي حماية الأراضي بكل إدارة زراعية لحل المشكلات لحظة وقوعها وقبل أن تتفاقم وتتعرض المحاصيل الزراعية للأذى والتلف.

وأشار لبيب إلى أنه تم تكليف السادة المحافظين بعمل حصر شامل للترع والمصارف والرياحات للوقوف على حالتها، مشيرا إلى أن التقارير التي تلقتها الوزارة أكدت أن حالة الترع جيدة جدا بالمحافظات المختلفة، حيث يتم تطهيرها بصفة دورية ومنتظمة حسب برنامج عقود التطهير، كما يجرى التأكد من وصول المياه إلي نهايات الترع خلال دور المناوبة وتشغيل محطات الطوارئ الثابتة والمتنقلة علي المصارف الزراعية في نهايات الترع للتغلب علي نقص المياه، وبالنسبة لمحطات الرفع يتم صيانتها بشكل منتظم وخاصة قبل الموسم الزراعي الشتوي لضمان عملها بكفاءة، كما يجري تحويل بعض هذه المحطات في بعض المحافظات من العمل بالسولار للكهرباء لزيادة كفاءتها