توقعات بفوز ميليباند من حزب العمل البريطاني برئاسة الوزراء

ندي حشيش

مع اقتراب إنتهاء الانتخابات البرلمانية البريطانية، تزداد التوقعات تدريجيًا بفوز إد ميليباند برئاسة الوزراء، وفوز حزب العمل وتراجع حزب المحافظين برئاسة ديفيد كاميرون ، ذلك في ظل اعتماد حزب العمل على الحزب الوطني الاسكتلندي أو حزب الديمقراطيين الأحرار للوصول إلى السلطة. وفي حالة فوز حزب العمل، فهذا سوف يؤدي بدوره إلى إثارة كثير من التساؤلات حول الشرعية، فعلى الرغم من اعتبار حزب المحافظين هو أكبر حزب في البرلمان إلا أنه لا يستطيع أن يحصل على تصويت الأغلبية، كما يخشى البعض من عدم تنازل حزب المحافظين للسلطة بسهولة في حالة فوز حزب العمل، وفي جميع الأحوال متوقع حدوث صراع من أجل الشرعية