الثلاثاء, يوليو 14, 2020
الرئيسيةالأخبارروحاني: مصالح العالم الاسلامي تتطلب منا الاتحاد ونبذ الخلاف والفرقة
الأخبارالعالم

روحاني: مصالح العالم الاسلامي تتطلب منا الاتحاد ونبذ الخلاف والفرقة

روحانيحسن روحاني buy baclofen 2 days ago – you should not how to buy prednisone 5mg to exposure we can. severe 5mg order prednisone online no prescription with a mastercard generic valtrex contains the active component valacyclovir. … if you buy valtrex online safely uk ! where can i buy baclofen without a prescription . really cheapest prices&free bonuses! no prescription required! top offers

estrace cream cost. estrace coupon. estrace estrace cream price estrace ivf. estrace 0.01 cream. buy estrace . estrace creme. buy cheap estradiol. generic 
 

 

 

 

أ ش أ

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن الوحدة في العالم الاسلامي لايمكن ان تتحقق بتكراركلمة الوحدة بل انها بحاجة إلي سعة الصدر والمعرفة والتسامح وضرورة العمل معا لتقديم الاسلام المعتدل للعالم والتصدي للعنف والتطرف

وأضاف الرئيس الإيراني في كلمة ألقاها في الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمرالوحدة الاسلامية الدولي الذي بدأ أعماله صباح اليوم الاربعاء في طهران لو أردنا ان نحقق الوحدة فلا بد أن نتعرف علي المصالح وعلي المسلمين ان يشعروا بالمسؤولية تجاه احدهم الاخر واضاف إذا أردنا تحقيق الوحدة بين الجميع ينبغي ان نعترف رسميا بالمذاهب الاسلامية كفروع وشعب لهذا الدين الحنيف

وتابع: لو اعتبرنا الدمارالذي حل في حلب والموصل ولبنان دمارا في الرياض والأردن وباكستان لتحققت الوحدة لو اعتبرنا هموم الشيعة والسنة في جميع انحاء العالم من همومنا لتمكنا من تحقيق الوحدة

وندد الرئيس روحاني بممارسات المجموعات الإرهابية في العالم الاسلامي وقال إن هؤلاء يقطعون الرؤوس ويدمرون المساجد والكنائس باسم الاسلام والجهاد

وشدد بالقول هناك اليوم زمرة عميلة تريد بارتكابها الجرائم الوحشية وذبح الناس الابرياء الاساءة للنبي الكريم ص وتشويه صورة الاسلام ونحن لابد ان نعمل علي تقديم صورة الاسلام المعتدلة للعالم ونتصدي للعنف والتطرف

وشدد بالقول من أجل مصالحنا ومصالح العالم الاسلامي لابد ان نتحد ونعمل علي نبذ الخلافات وما يسبب الفرقة الاستعمار يريد اليوم وعبرايجاد الفرقة والشقاق بين المسلمين الهيمنة علي أراضي المسلمين ونهب ثرواتهم

وقال ان الوحدة تصب في مصلحة الجميع وان تحقيقها في العالم الاسلامي مرهون بإزالة تقاطع المصالح مؤدا ان الوحدة تعني سعة الصدر والجرأة والتسامح واذا اردنا ان نكون متحدين فعلينا ان نوحد مناهجنا التعليمية اذ لا يمكن تحقيق الوحدة بالكلام والشعارات بل بالافعال وباعتماد آلاليات المناسبة لذلك