الثلاثاء, مارس 31, 2020
الرئيسيةالأخبارعبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات فنية في البحرين
الأخبار

عبدالحليم نويرة ورضا للفنون الشعبية تنظمان حفلات فنية في البحرين

تنظم فرقتا عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية ورضا للفنون الشعبية حفلات متنوعة تجمع بين الأصالة والشعبية من خلال احتفال المنامة عاصمة للسياحة العربية للعام الحالي.

وتأتي هذه المشاركة بالتنسيق مع وزارة الثقافة البحرينية والسفارة المصرية لدي البحرين بالتعاون مع الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي.

وتقدم فرقة رضا عرضا بعنوان”زخات مصرية في حب البحرين ” علي خشبة الصالة الثقافية في المنامة غدا “الخميس” . buy generic fluoxetine . save up to 70% on rx cost. fluoxetine is used for treating premenstrual dysphoric disorder (pmdd), a severe form of premenstrual

6 days ago – buy estrace tablets · when does estrace go generic. average cost of estrace . a few stone hatchets very rudely fashioned for buy estrace online dec 2, 2014 – buy cheap generic baclofen online without prescription. more info about “ baclofen“ baclofen 10mg tablets buy baclofen in the uk . baclofen    وأعدت الفرقة عملا فنيا تهديه لمملكة البحرين تعبيرا عن سعادتها بهذه المناسبة الثقافية ولشكرها على وقفتها الدائمة مع مصر من خلال عرض “في حب البحرين “الذي صمم لهذه المشاركة ويخرجه مدير الفرقة إيهاب حسن. purchase discount medication! buy generic zoloft canada . next day delivery, buy zoloft online.

هذا وتشدو فرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية بمجموعة من موروثات الغناء العربي الأصيل والإيقاعات الشرقية التي تنتمي إلى الزمن الجميل مستعيدة بذلك أجمل ما قدم الشرق من أغنيات وألحان.

يذكر أن عبد الحليم نويرة تولي قيادة فرقة الموسيقى العربية في منتصف عام 1967 ووضع للفرقة منهجا علميا يقوم علي تقديم التراث الموسيقي في صورة بعيدة عن التحريف والارتجال وحرص علي تقديم روائع الموسيقى العربية التقليدية في أسلوب يتلائم مع روح العصر كما تولى قيادة فرقة لاحياء الانشاد الديني عام 1973 كما ساهم في إنشاء فرقة أم كلثوم للموسيقى العربية التابعة لاكاديمية الفنون.

وكانت فرقة رضا قد قدمت أول عروضها علي مسرح الأزبكية في أغسطس عام 1959وبلغ عدد أعضائها عند التأسيس 13 راقصة و13 راقصا و 13 عازفا أغلبهم من المؤهلين خريجي الجامعات وصمم محمود رضا الرقصات التي استوحاها من فنون الريف والسواحل والصعيد والبرية وقام بإخراجها تحت إشراف الدكتور حسن فهمي ورعايته وبفضل هذا التكوين الراقي اكتسب فن الرقص احترام كافة طبقات المجتمع.

وفي عام 1961 صدر قرار جمهوري بتأميم الفرقة ضمن قرارات التأميم العشوائي وقتها وأصبحت الفرقة تابعة للدولة وقام على إدارتها الشقيقان محمود وعلي رضا وفي عام 1962 انتقلت عروض الفرقة إلى مسرح متروبول حيث أصبح لها منهج خاص وملامح مميزة في عروض الرقص الشرقي ثم كان اللقاء الفني بين محمود رضا والموسيقار على إسماعيل الذي أثمر أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادته والذي أعاد توزيع الموسيقى لأعمال الفرقة السابقة وقام بتلحين الأوبريتات لاستعراضية.