غادة عبد الرازق غاضبة من تراجع إيرادات “إللي إختشوا ماتوا”

الواقع العربي

حالة من الغضب انتابت الفنانة غادة عبد الرازق بسبب إيرادات فيلمها الجديد “إللي إختشوا ماتوا”، والذي لم يحقق إيرادات تذكر في سباق الأفلام المطروحة حالياً.

وتراجعت إيرادات الفيلم مقارنة بالأفلام المطروحة في دور السينما، رغم الدعاية المكثفة التي قامت بها الشركة المنتجة للعمل، والتي تمثلت في عرض البروموهات على الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي بكثافة، وكذلك اللافتات الدعائية في الشوارع والكباري في مدينتي القاهرة والجيزة، فضلاً عن عرض الأغنية الخاصة بالعمل والتي قامت بغناءها المطربة جنات.

الفيلم حقق في آخر أيام عرضه 90 ألف جنيه فقط، في الوقت الذي حقق فيه فيلم “حسن وبقلظ” 271 ألف جنيه، في حين تصدر فيلم “هيبتا” الإيرادات بـ783 ألف جنيه.

وفي محاولة منها للترويج للفيلم، تقوم غادة بتنظيم جولات على دور العرض في المولات المختلفة بصحبة بعض أبطال وبطلات الفيلم في محاولة لزيادة مساحة الدعاية له.

“إللي إختشوا ماتوا” بطولة عبير صبري وهيدي كرم وأميرة الشريف، وإخراج إسماعيل فاروق في ثاني تعاون له مع غادة بعد فيلم “60 دقيقة” قبل 8 سنوات.

من جانب آخر، تواصل غادة تصوير مشاهدها في مسلسلها الجديد “الخانكة” في مدينة 6 أكتوبر، بمشاركة ماجد المصري وعدد من الوجوه الجديدة، وهو من تأليف محمود دسوقي وإنتاج مها سليم وإخراج محمد جمعة.