فرنسا تطالب بفرض عقوبات على المسؤولين عن الهجمات الكيميائية بسورية

طبقا لما ذكره”الراى الكويتية” طالب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت، اليوم السبت، مجلس الامن باعتماد قرار يدين استخدام اسلحة كيميائية في سورية، ويفرض «عقوبات» على منفذي هذه الاعمال «غير الانسانية».

وكان خبراء لجنة تحقيق تابعة للامم المتحدة أعلنوا، أمس الجمعة، في تقرير لهم ان الجيش السوري شن هجوما كيميائيا في مارس 2015، هو الثالث، حسب هؤلاء الخبراء منذ العام 2014.

وكان سبق للجنة ان اتهمت «تنظيم الدولة الاسلامية» باستخدام غاز الخردل في شمال سورية، في أغسطس 2015.

وقال ايرولت في بيان «استخدم الجيش السوري وكذلك داعش، اسلحة كيميائية ضد مدنيين ثلاث مرات على الاقل. وهذه الافعال غير انسانية وغير مقبولة».

لكن الحكومة السورية تبقى محمية من حليفها الروسي الذي يشكك في نتائج لجنة التحقيق، معتبرا انها لا تقدم ادلة كافية لفرض عقوبات.