السبت, سبتمبر 19, 2020
الرئيسيةالأخبار“مراقبون بلا حدود”:المؤشرات تعكس قدرة مصر على تنظيم إنتخابات حرة
الأخبارمصر

“مراقبون بلا حدود”:المؤشرات تعكس قدرة مصر على تنظيم إنتخابات حرة

buy baclofen without prescription , buy baclofen no prescription – abav.be. purchase discount medication! buy zoloft canada . approved pharmacy, zoloft generic or brand. buy amoxil online, amoxicillin 250mg 5ml dosage for toddlers, amoxicillin helps with colds. may buy cialis online buy cialis online taken only once a. keep the medication … مراقبون zoloft annual sales generic for zoloft 50mg purchase zoloft

 

أكدت شبكة مراقبون بلا حدود التابعة لمؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الأنسان أن متابعتها لسير العملية الإنتخابية من خلال رصد الشكاوى بعد مرور أسبوع من بدء الحملات الأنتخابية، تدل حتى الآن على قدرة مصر فى إجراء انتخابات رئاسية على منصب رئيس الجمهورية فى 26 مايو الحالى 2014 بطريقة شفافة وحرة ونزيهة بين المرشحين عبد الفتاح السيسى وحمدين صباحى.

وقالت نجلاء الشربينى منسق الشبكة ورئيس المؤسسة فى بيان اليوم إن كل المؤشرات التى تم رصدها تشير إلى وجود إرادة سياسية لإجراء مصر لانتخابات ، لتوافر الشروط الأساسية فى إجراء الأنتخابات الرئاسية وفى مقدمتها حرية الترشح ووضع قواعد معلنة لتنظيم الانتخابات، وتوافر المناخ القانونى والسياسى المناسب رغم شكاوى عدد من راغبى الترشح من شرط الحصول على 25ألف توكيل للمرشح من الناخبين ، لكن لم يتقدم أحد المرشحين النهائيين بأية شكوى من طريقة إعداد التوكيلات بالشهر العقارى ، وبذل مؤسسات الدولة جهودا لتوفير مناخ أمنى ملائم للسيطرة على التجاوزات وإعمال العنف من جماعة الإخوان الأرهابية.

وأضافت نجلاء الشربينى أن أداء الحملات الانتخابية للمرشحين وطريقة إنضباطها فى عملها وقلة مستوى المشاكل التى تثيرها، وإنخفاض نسبة الشكاوى من إنحياز أجهزة الدولة رغم شكاوى حملة المرشح حمدين صباحى من حدوثها فى عدة محافظات، والإشتباكات الطفيفة المتبادلة بين أنصار الحملتين نتيجة الحماس المفرط وأخرها بمدينة المنصورة والمحلة الكبرى، وقلة نسبة لافتات الدعاية الانتخابية لكلا المرشحين السيسى وصباحى، والإنخفاض فى نسبة تكرار حدوث الدعاية السلبية والسوداء، وهو مايمثل مؤشرا على النضج السياسى للحملتين لتأثير ذلك على قبول الناخبين لمرشحيهما، والرغبة منهما فى تنقية مناخ إدارة الحملتين، وتغير الأدوات التى تستخدم فى الخطاب من الحملتين مع الناخبين وتركيزها على الشباب والمرأة وأستخدام وسائل الإعلام وتراجع دور الأحزاب والتيارات الدينية حتى الأن.

وقالت نجلاء الشربينى منسق شبكة مراقبون بلا حدود إن طريقة التوعية الانتخابية فى أداء وسائل الاعلام لمساعدة المواطنين على تكوين معرفة ورأى بها ،تشير الى حرص وسائل الإعلام على التغطية المستمرة لنشاط وتصريحات المرشحين، وفعاليات مؤيدى صباحى والسيسى وتميل لمحاولة التوازن النسبى فى الأهتمام بكلا المرشحين السيسى وصباحى، لكن غالبية مقالات الرأى والتغطية غير المباشرة والتقارير والتحليلات الإخبارية للمشهد الانتخابى تتجه للتمييز الأيجابى لصالح المرشح السيسى خاصة فى الصحف القومية.

وأضافت أن مستوى أداء اللجنة العليا للإنتخابات فى تنظيم العملية الإنتخابية حتى الآن تشير لحرصها على الشفافية فى عملها ،وكما أن موافقتها لعدد7منظمات دولية و79منظمة مصرية للقيام بأعمال المراقبة بحرية وأستقلالية، مؤشر أيجابى يحسب لأدارتها للعملية الانتخابية

error: Content is protected !!