مصادر بـ”الطيران”: نقل 12 قطعة من حطام الطائرة الروسية لفحصها

طبقا لما ذكره “صدى البلد” أعلنت مصادر مطلعة بوزارة الطيران المدنى مساء اليوم، الأحد، نقل 12 قطعة من حطام الطائرة الروسية التى سقطت يوم 31 أكتوبر الماضى بوسط سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ إلى معامل البحوث لفحصها بواسطة الفلزات.

وقالت المصادر: إنه تم نقل الـ 12 قطعة من مكان تجميع الطائرة الروسية بمنطقة الإسكراب بأرض المهبط وكان بصحبتها “محب صابر”، أحد محققى حوادث الطيران، وتوجهت وسط حراسة إلى مركز بحوث وتطوير الفلزات التابع لوزارة البحث العلمى وكلية الهندسة جامعة القاهرة؛ لإجراء الدراسات المعملية الدقيقة والمتخصصة لهذه الأجزاء، والتى تم تحديدها بعد عملية الاصطفاف لأجزاء وحطام الطائرة؛ من أجل المساعدة فى التوصل إلى أكثر الأسباب احتمالًا لتفكك تلك الأجزاء، وأنه تم استصدار قرار نقل الحطام من النيابة العامة لإجراء الاختبارات عليها.

وقالت المصادر: إن أعمال اصطفاف أجزاء الطائرة الروسية ساعدت لجنة التحقيق فى الطائرة فى التعرف على منطقة محددة هى الأكثر احتمالية لتكون بداية حدوث التفكك بجسم الطائرة وستساعد هذه العملية فى التوصل للأسباب التى أدت لتفكك هذه الأجزاء.

وكانت الطائرة الروسية وهى من طراز إيرباص 321 تابعة لشركة ” Metrojet” قد أقلعت برحلتها رقم 9268 من مطار شرم الشيخ صباح السبت الموافق 31 أكتوبر الماضى وسقطت بمنطقة الحسنة بشرم الشيخ ومصرع جميع ركابها وطاقمها البالغين 224 راكبًا.