الأحد, سبتمبر 20, 2020
الرئيسيةمقالاتمقـــــــــــــــال … من خلق الله … بقلم / أحمد قابيـــــــــــــــــــــــــل
مقالات

مقـــــــــــــــال … من خلق الله … بقلم / أحمد قابيـــــــــــــــــــــــــل

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                 10891489_1006231209391923_3072055031520154038_n purchase atarax online. lowest prices for all medications and g atarax without prescription          propecia kullananlar purchase propecia

أحمد قابيـــــــــــــــــــــــــــل

 

 


          is

  

 

 

       من خلق الله ؟؟

******************

بقلم / أحمد قابيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل

 

لندهب الى البداية حيث لا شئ
حيث العدم والفراغ التام
والفراغ طبقا للنظريه الاثيريه ليس فراغ كما نعرفه
انما مجموعه من الاجسام والاجسام المضاده التى تلاشي بعضها البعض ثم تظهر ثم تستمر الى ذلك و من المعلوم ان لكل حدث سبب و الحدث يكون ناتج و تابع اي انه يخضع فى مكانه التبعيه لمسببه
لذلك تكون الافضليه او القبليه للسبب او المسبب لذلك الحدث
و التبعيه ناتج و القبليه مسبب
و لا وجود لكلاهما اي الحدث و سببه بدون توفر المحاور او الابعاد الاربعه
اى مكان بطول و عرض و ارتفاع وزمان
لكى يقوم المسبب بعمله فى وقت معين و يصنع الحدث او بمعنى اصح لكي يجد الحدث مكان يحتويه

و تعد اكثر النظريات قبولاً لنشأه الكون هى نظريه البيج بانج او الانفجار الكبير
قال تعالى
( أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوآ أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَآءِ كُلَّ شَىْءٍ حَىٍّ أَفَلا يُؤْمِنُون. َ) الأنبياء 30،
cheapest prices pharmacy. buy dapoxetine online india . free delivery, levitra with dapoxetine online. الرتق فى المعجم ما هو مضاد للفتق
رتق الشئ هو إلحامه ولصقه و رتقا هنا اي ان السماوات والارض مصمتتين لا فرجه بينهما
والفتق اي الشق والفصل وهنا تعود على الانفجار
و بعد الاف السنين جاء احد اعظم العقول التى خلقها الله
عبقرى الفيزياء ستيفن هوكينج ليثبت نظريه الثقوب السودا والانفجار الكبير
في بحثه الاول عن التفرد او السينجلاريتي
و تنص النظريه ان الكون طالما فى توسع دائم
كما ذكر ايضا فى القرأن
وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ [الذاريات: 47]
اذا لو عدنا بالزمن لبلايين السنين وعكسنا مبدأ التوسع
يكون وقتها الكون فى اقرب واصغر حالاته
اذا كما فرض هوكينج فان الكون ناتج عن انفجار من احد الثقوب السوداء و التى تجتمع فيه كميه هائله من الكتله فى حيز صغير جدا حيث تتوحد الماده و مضادها و يتفرد الزمان مع المكان وما يسمى بالتوحد او التفرد
اي لا يوجد به ما يسمى بالزمن
لنعود للحدث وسببه فانعدام احد الابعاد يؤدى الى تغير المفاهيم فبذلك يمكننا ان نتأكد من انه لا
قبليه ولا تبعيه داخل ذلك الجزء المعتم الذى انبلج منه ضياء الكون
فالوقت متوقف بداخله
اي ان الزمان والمكان و مسببات الاحداث ونواتجها لم توجد بعد و من ثم فهى ستنتج عن الانفجار الكبير
اذا من احدث الانفجار الكبير ؟؟؟

التفسير الوحيد والمنطقى هو ان الصانع له من القدرات ما تتعدى الحدود الفيزيائيه والكميه التى نعرفها (سبحانه وتعالى)
وانه متفرد بكيان لا نعلمه ويصعب ادراكه فهو موجود لا يزول وليس له وجود كالفكره و لعل اصدق القول ان الايمان فكره و الفكره لا تُخلق ولا تفنى ولكن تتكون داخل العقل وتظهر من العدم
و هنا تتوقف حدود العقل لكن كما كنت دائما اقول ان العقل لا يقبل التسلسل اللا نهائي buy amoxil online, amoxicillin 750mg no rx needed, can 750mg of azithromycin antibiotic cure.
اي انه اذا قلنا ان من خلق الله هو اله اخر
فمن خلق الاله الاخر ، سنقول اله اخر وهكذا الى الابد
لكن بنظريه هوكنج للتفرد تثبت انه لم يكن للتسلسل اي معنى من قبل
فكما قلنا ان الزمن لم يكن له وجود
فكما ورد ان اول خلق الله كان القلم ثم قال له اكتب مقادير كل شئ
فهنا لا يصح ان اقول ماذا كان يفعل الله قبل خلق القلم
فلا قبليه ولا زمن
الزمن نطاق خلقنا بداخله
او مخلوق من مخلوقات الله يحيه تاره ويميته اخرى
اذا المشكله ليست فى تفسيرات او نظريات
baclofen street price . buy baclofen online uk fast & guaranteed worldwide delivery discount on reorders cheap prices for baclofen rebate on reorders المشكله بيولوجيه بحته (داخل عقولنا)
وهى نتاج ان ادمغتنا ق تطورت و نمت على ان لكل شئ سبب ولكل صنعة صانع

الحقيقه …. ان ادمغتنا الصغيره لا يمكن ان تتخيل وجود حدث بدون سبب
ليس العيب فى السؤال
لكن العيب فى طاقتنا الاستعابيه
و اخيرا
ان محاوله فهم الكون صعبه بدرجه كبيره لا تحتمل معها اضافه المزيد من الاسئله الا اذا كنت على قدر كافى من العلم و الايمان و الشجاعه
                                                                            *******************************************************

                                                                                                                                                                                                                                                   والله اعلم
                                                                                                                                                                                                                                                       

                                                                                                                                                                                                                                                 احمد قابيل

error: Content is protected !!