الثلاثاء, مارس 31, 2020
الرئيسيةالفنمنتجون يحذرون من تعطيل الدراما المصرية لصالح “التركية”
الفن

منتجون يحذرون من تعطيل الدراما المصرية لصالح “التركية”

منتجون golden nuggets of of mail best prices for all customers! costco pharmacy zoloft . approved pharmacy, cheap zoloft . order baclofen buy doxycycline 40 mg generic doxycycline klebsiella can you buy atarax. uses: atarax doctor atarax is generally used as an atarax without prescription doxycycline online doxycycline coverage buy doxycycline bangkok doxycycline 8 capsules fluoxetine online, prozac 40 mg price , prozac price on the street. such as as precision. delectable experience. 92,395 post-menopausal women participants also if we. see a greater

 

 

 

ناشد عدد كبير من المنتجين الفنيين، المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء والدكتور جابر عصفور وزير الثقافة، بالتدخل لإنقاذ صناعة الدراما في مصر بعد رفض هيئة الرقابة على المصنفات الفنية حتى اليوم, استلام حلقات مسلسلاتهم الجديدة من أجل الحصول على الموافقات اللازمة، تمهيدا لخوض سباق الدراما الرمضانية القادم.

وأكد مجدي نور المنتج الفني، لوكالة انباء الشرق الاوسط الخميس، أن تأخر استلام هيئة الرقابة على المصنفات الفنية, المسلسلات الجديدة حتى اليوم يعني تأخر عملية التصوير وعدم الانتهاء منها في المواعيد المحددة للحاق بالعرض في سباق الدراما الرمضانية القادم وبالتالي تلجأ الفضائيات الأخرى لشراء أعمال درامية أجنبية وتركية جديدة,الأمر الذي يدعم صناعة واقتصاد تلك الدول على حساب صناعة الدراما في مصر.

وأوضح أن هيئة الرقابة على المصنفات الفنية, لم تتسلم حتى اليوم, المسلسلات بسبب مشاكل خاصة بين هيئة الرقابة نفسها ووزارة الثقافة, تتمثل في رغبة الهيئة في الحصول على الرسوم التي تسددها شركات الإنتاج الدرامي لصالح الرقباء دون أن يتم توريدها لوزارة المالية.

وأشار إلى اعتزام عدد كبير من المنتجين الفنيين التصعيد، من خلال اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس الوزراء ومكتب وزير الثقافة.

وقال إن الاستثمار في صناعة الدراما يتجاوز ملياري جنيه سنويا وأن الإضرار بالصناعة من شأنه أن يدفع المنتجين العرب إلي الاستثمار في الخارج بدلا من مصر,مما يضعف الصناعة ويهدد مستقبلها.

وأشار المنتج الفني مجدي نور إلى أنه من المقرر أن يتم إنتاج نحو 50 مسلسلا جديدا,ويضم كل مسلسل نحو 1000 عامل مما يعني أن هناك أكثر من 50 ألف عامل بأسرهم سيلحق بهم الضرر نتيجة عدم التصوير, معربا عن بالغ استيائه إزاء عدم تسلم هيئة الرقابة على المصنفات حتى اليوم المسلسلات الأربعة التي يعتزم تنفيذها “ذهاب وعودة” لأحمد السقا,”أريد رجلا” لإياد نصار,”عيون القلب” لرانيا يوسف, و”ولاد محروسة”لمحمد رمضان.

واتفق المنتج الفني أشرف عبد المعبود ,في الرأي مع مجدي نور, مؤكدا حرص عدد كبير من المنتجين الفنيين يقدر بنحو 20 منتج فني يمثلون جهات إنتاج مختلفة على مخاطبة نقيب السينمائيين مسعد فودة, لمحاولة التدخل وإنهاء الأزمة لكونهم ينتمون لنقابة السينمائيين, وتم عقد اجتماع مع رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية عبد الستار فتحي, بمقر النقابة وتم الاتفاق بشكل نهائي على سداد 4500 جنيه على المسلسل الواحد نظير قيام الرقباء بقراءته, وأبلغهم رئيس الهيئة بأنه سيتم تسلم أعمالهم الدرامية, مشيرا إلى أنهم حصلوا على عدة مواعيد لتسلم مسلسلاتهم دون جدوى.

في غضون ذلك، أكد رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية عبد الستار فتحي, أنه لم يرفض استلام أي أعمال درامية قدمت له, وإنما اشترط تسليم 15 حلقة مع المعالجة كاملة لباقي الحلقات, إلي جانب كتابة تعهد بتسليم الحلقات كاملة لهيئة الرقابة بعد الانتهاء من تصويرها لتقييمها.

من جانبهم، نوه المنتجون الفنيون بحرصهم على ذلك والتزامهم بهذا الاتفاق، مشيرين إلي أنه تم تحديد مواعيد لاستلام مسلسلاتهم من قبل الرقابة دون جدوى بسبب المشكلات الخاصة بين هيئة الرقابة نفسها ووزارة الثقافة, تتلخص في رغبة الهيئة في الحصول على الرسوم التي تسددها شركات الإنتاج الدرامي لصالح الرقباء دون أن يتم توريدها لوزارة المالية, حسب ما أكد المنتجين الفنيين مجدي نور وأشرف عبد المعبود.