الأربعاء, أغسطس 5, 2020
الرئيسيةالأخبارنداء إلى معالي الرئيس/عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية
الأخباربين الجماهير

نداء إلى معالي الرئيس/عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية

الواقع العربى

تنويه
هذه الاستغاثة على مسئولية صاحبها وبناء على طلبه

نداء إلى معالي الرئيس/عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية
حيث أ/هالة المسيرى مدير إدارة الشئون القانونية ببنك الإستثمار القومي والمحامية بالنقض تعاني من اضطهاد وتعسف وإساءة استعمال السلطة من السيد/ أحمد الصياد العضو المنتدب بالبنك منذ توليه منصبه عام 2013 حتى تاريخة لخلاف شخصي نشأ بينهما ليس له علاقة بالعمل ومنذ تاريخة أمر بالتخلص منها وأضرارها وظيفيا باتخاذة إجراءاته بفصلها تعسفيا بالمخالفة للقانون والدستور ولجأت إلى كل الجهات فى الدولة حتى ساندها المجلس القومى للمرأة
وجميع وسائل الإعلام والصحافة ووصل موضوعها وندائها إلى معالى رئيس الجمهورية بعام 2014 وأصدر توجيهاته برفع صور الظلم الواقعه على الأستاذة وأخذت أجازة لمدة سنة وأكثر نظرا لمرض أبيها ووفاته رحمة الله عليه وعادت لعملها وجدت السيد العضو المنتدب ممتد له وأستقبلها بذات النهج التعسفية والاضطهاد وإساءة استعمال السلطة نحوها مع تجميد موقفها الوظيفي بصورة كاملة لجأت الموظفة إلى كل الجهات بالدولة اعمالا للقانون والدستور وزادت معاناة الموظفة بالتعدى عليها بالضرب أثناء تأدية وظيفتها فى 5/2/2017 وأخذت الإجراءات الجنائية وصدر حكم المحكمة بإدانة المتهمة ثم تعرضت الموظفة للمرة الثانية لذات الواقعة حيث قام بعض من الموظفين بالتعدى عليها بالضرب أثناء تأدية وظيفتها العامة وطردها ومنعها من دخول عملها فى تاريخ 13/8/2017 وأخذت الإجراءات القانونية وتقدمت بشكوى إلى السيد المستشار وزير العدل وبواسطتها علمت أن السيد العضو المنتدب أصدر قرار تعسفي بوقفها عن العمل وحاليا يتخذ أجراءات بفصلها تعسفيا والإضرار ووظيفتها لذا أرجو مساندة معاليكم في الحفاظ على باب رزقها ولقمة عيشها ومهنتها مدير إدارة الشئون القانونية ببنك الإستثمار القومي والمحامية بالنقض مع التكرم بوقوفكم جانبها برفع كافة صور الظلم الواقع عليه منذ عام 2013 حتى تاريخة واسترداد كافة حقوقها الوظيفية وحقوقها الماليه اعمالا للقانون والدستور مع الرجاء بحمايتها حماية قانونية ودستورية وإنسانية من السيد /أحمد عبد الرحيم الصياد العضو المنتدب لبنك الإستثمار القومي القائم بقهرها وتدميرها في باب رزقها ولقمة عيشها ومهنتها مدير إدارة الشئون القانونية ببنك والمحامية بالنقض حيث أنها بمفردها وأبيها توفى إلى رحمة الله تعالى ولا يوجد لها سوى مورد رزقها الوحيد هو عملها مدير إدارة الشئون القانونية ببنك الإستثمار القومي والمحامية بالنقض أرجو من معاليكم معالى رئيس جمهورية مصر العربية الرئيس عبد الفتاح السيسي إصدار توجيهاتكم وقراراتكم برفع كافة صور الظلم والقهر الواقع على الأستاذة فهى واثقه فى عدل الله ورحمته ثم فى عدل سعادتكم ورحمتكم وهى واثقه فى الله تعالى ثم بعد ذلك في سيادتكم معالى رئيس الجمهورية المصرية مع خالص شكرى وتقديري ونتشرف بتقديم المستندات التى تثبت صعوبة وشدة موقفها الوظيفي

.