الأربعاء, ديسمبر 2, 2020
الرئيسيةنقابات وعمال“نقابةالفلاحين”: مافيا تهرب الأسمدة للسوق السوداء وتتاجر بقوت المزارع البسيط
نقابات وعمال

“نقابةالفلاحين”: مافيا تهرب الأسمدة للسوق السوداء وتتاجر بقوت المزارع البسيط

zyban buy online uk generic zyban نقابة افلاحيناجتماع نقابة الفلاحين مع وزير الزراعة purchase dapoxetine australia online . men’s health. moneyback policy, we accept visa, mastercard, amex, diners and jcb cards, sleeping aid, guaranteed

buy baclofen propecia 0.25 propecia reviews 20 mg – buy generic medication without prescription. buy prednisolone tablets 5mg . prednisolone tablets to buy. buy prednisone 5mg no prescription . taking prednisone without prescription buy baclofen 20 mg : official canadian pharmacy. diclofenac gel daily use reviews – bonus 
 

 

أكدت النقابة العامة للفلاحين أن الأسمدة تهرب للسوق السوداء لصالح مافيا الأسمدة التي تتاجر بقوت الفلاح البسيط، وليس بسبب تهريبها إلى الأراضى الجديدة حيث أن الأراضي الجديدة تعاني هي الاخرى من نقص الأسمدة.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بين وفد من النقابة العامة للفلاحين برئاسة الحاج “أسامة محمود الجحش” نقيب عام الفلاحين، مع الدكتور “عادل البلتاجي”، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لبحث أوضاع ومشاكل الفلاحين، والعمل على إيجاد حلول مناسبة لها، وأيضا تحسين أوضاع الفلاحين وتوفير كافة الخدمات اللازمة لهم.

وقال بيان أصدرته اليوم النقابة العامة للفلاحين أنه تم خلال اللقاء استعراض أوضاع الفلاحين، ومشاكلهم التي تشمل نقص الأسمدة اللازمة للزراعة وإرتفاع أسعارها، وتهريبها لبيعها في السوق السوداء، بالإضافة إلى ديون صغار الفلاحين لدى بنك التنمية والإئتمان الزراعي، وأيضا نقص الخدمات المقدمة للفلاح سواء الخدمات الخاصة بالأنشطة الزراعية، أو الخاصة بحياته المعيشية.

واستنكر وفد النقابة العامة للفلاحين، الاستعانة بعدد من المستشارين الذين تجاوزت أعمارهم السبعين عاما، وهم غير متصلين إتصال مباشر بالفلاح، ولايعلمون ماهي مشاكل الفلاحين الحقيقية، بخلاف كبر سنهم الذي يمنعم من التواصل مع الفلاحين والنزول للمواقع للتعرف على القضايا بشكل مباشر.

وطالب وفد النقابة وزير الزراعة بتقديم حلول جادة لإنهاء أزمة الأسمدة خلال الموسم الزراعي الحالي وسد العجز في الأسمدة المطلوبة والتي تجاوز في بعض المحافظات ال` 60%، ومراعاة مواعيد توريد الأسمدة بما يلائم الموسم الزراعى ومواعيد التسميد لوصول السماد للفلاح في الوقت المناسب، وكذلك مراجعة الأسعار الذي تزداد بصورة خيالية مما تمثل عبئا ثقيلا على الفلاح.

وقال الوفد للوزير أن نقص الاسمدة وارتفاع اسعارها وعدم توافرها بغير السوق السوداء مسلسل يتكرر بين عام وآخر خاصة موسم الزراعة الصيفية، وفجأة ودون مقدمات أو سابق انذار تختفي الأسمدة من الأسواق ويرتفع سعر الشيكارة، بالإضافة في سوء التوزيع والتهريب من جهات التوزيع الي تجار السوق السوداء المستغلين للنقص الشديد وحاجة الفلاح لزراعته.

وحضر اللقاء كل من الحاج “أسامة الجحش” نقيب عام الفلاحين، والحاج “رشدي أبوالوفا” نائب النقيب للوجه القبلي، و”علي رجب” نائب النقيب للوجه البحري، المهندس “مصطفى كمال” وكيل النقابة، و”أحمد عبدالرحيم” المستشار القانوني للنقابة، “رمضان إبراهيم” نقيب الإسكندرية، “عربى مجاهد” نقيب الإسماعلية، “نسيم البلاسي” نقيب الدقهلية، “سعد علي عيد عبدالنبي” نقيب بنى سويف، “عبد السلام عبد العليم” نقيب الفيوم، “طه أحمد” نقيب المنيا، و”محمود سعد” عضو مجلس الإدارة، الحاج “محمد عبدالستار” عضو مجلس الإدارة

error: Content is protected !!