وزير الثقافة السعودي يعلن ضم الفنون والموسيقى للمناهج التعليمة بالمملكة

الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود وزير الثقافة السعودي صرح بأنه سيتم العمل على إدراج الموسيقى والفنون والمسرح بالمناهج التعليمية لمدارس المملكة العربية السعودية.

 

وزير الثقافة السعودي يعلن ضم الفنون لمناهج المملكة

غرد سمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود على حساب تويتر الخاص به قائلًا: “الموسيقى والمسرح والفنون في تعليمنا.. والقادم أجمل”.

وأشار سموه في تغريدته إلى اجتماعه بحمد آل شيخ وزير التعليم..

وهو الاجتماع الذي انعقد بمقر وزارة الثقافة في الدرعية.

ردود فعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي

تغريدة الأمير بدر بن عبدالله وجدت لها صدا كبيرًا بين جمهور تويتر ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى..

وكان صداها داخل المملكة بشكل خاصة وبقية دول الخليج العربي بشكل عام.

أحد المغردين كتب له:
“حبيت أقول عن تجربتي الخاصة.. لم تسهم دراسة الموسيقى والفنون في تطوير أي بلد خليجي سبقنا إليها.

المرحلة تتطلب العمل على إعداد كفاءات تتولى إدارة مشروعات عملاقة، ولنجعل الثقافة والفن متنفسنا لا غايتنا”.

مغرد آخر كتب: “عمر الموسيقى ما شيدت مجتمع عظيم، وجعلها في التعليم يعني أنها راح تكون إلزامية على جميع الطلاب، وليس الجميع يريدها.

لا نريد أن نبني جيلًا الموسيقى والفن همه وشغله الشاغل..

أقترح جعلها متنفسًا، أي أن تكون خيارًا غير إلزاميًا لمن يريدها”.

رأي ثالث كتبه صاحبه، وهو في حقيقته تساؤل أكثر منه وجهة نظر، حيث قال هذا المغرد:
“كيف يدرس الطالب الموسيقى وعنده حصة الدين يتعلم فيها أن الموسيقى حرام..

أي ازدواجية معايير هذه؟!”

الآراء التي تحمل انتقادات للثقافة والفنون لم تكن قليلة، لكن أكثر منها هي الآراء التي أشادت بالقرار وحكمته.

أحد المغردين كتب ردًا على القرار: “نعم الرأي، أحسنتم.. فالفن أول الطريق لتهذيب الروح ورقيها
وبدون أحترام الفن لا يمكن أن نصبح أمة ذات شأن وحضارة”.

مغرد آخر كتب: “نعم الرأي، وفققكم الله.. علينا أن نخلص أنفسنا من الأفكار الظلامية حتى نلحق بركب الحضارة”

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق