الرئيسية2016يوليو

مروى على الدين تكتب: الحُب من جديد

الحُب لُعبة احتراف ، تتقوَّى فيها عضلة القلب وتتعود التحمُّل مع كثرة التمرين .ولا يهم الشخص ، المهم أن الحب يرتحل ، ويأتي بنفس الكيفية حسب الاتفاق ، في نفس الموعد أو أبكر ..ليس هُناك من عدد يحكم تجارب الحُب في الحياة ، وليس هُناك معايير تتحكم في بدايات الحُب

متابعة القراءة

قراءة واقعية “أردوغان والوضع الراهن” بقلم | أحمد عواد

بعد ان هدأت الاوضاع  بتركيا والتى خلفت ورائها صورة حقيقية للصراع الدائر والذى قد يخبو قليلا ؛ الا إنه لازال تحت السطح  يستعر نظرا لما قامت به الحكومة التركية من تبنى وجهة الخلافة العثمانية ،حيث تبنت جمع الجبايات بدلًا من التنمية الاقتصادية المستدامة . وقد كان لاوروبا دورًا رئيسيًا فى

متابعة القراءة

عطب نفسى للشاعر: سامح الجناينى

  و ما أبرئ نفسي .. فٱن النفس أمارة ومش عايز انا الدنيا.. لأن الدنيا دوارة ولما طال مطال الليل.. لقيت الشمس نوارة انا راضي بقليل حالي و خالي القلب والخلان قاسيت من بئس أفعالي ولابس برقع الخجلان ابان اوقات جبان ساذج وانا جوايا تور هايج و طور هادى و

متابعة القراءة

مروى علىّ الدين تكتب: الخوف من الحُب

قد تكون هُناك وظيفة نفسية من شأنها الشعور بالخوف ، تعمل عمل المُنبه الداخلي، ضد أي خطر ، أو اعتداء ؛ والشخص الذي يدعي أنه لا يخاف من شيء، ولا يهاب أحد هو ضحية لأخطر أنواع الخوف : الخوف من مواجهة الواقع ، الخوف من مواجهة الحقيقة، بين قوسين (الجبان

متابعة القراءة