6 نصائح تساعدك فى علاج اكزيما طفلك الرضيع

كتبت : جميلة حسن

قد تلاحظ بعض الأمهات ظهور طفح جلدي أحمر اللون على بشرة أطفالهن الرُضع ، وهذا يدل على أن الطفل يعانى من الحساسية وهي الأكزيما.

حيث تظهر الاكزيما عند الأطفال عادة على شكل تهيّج جلدي على اليدين والوجه والرقبة والأكواع وفي الثنيات خلف الركب، وقد تنتشر فى مناطق أخرى.

وقد يصاب بعض الأطفال الرضع في سن الشهرين بالاكزيما وتمتد إلى سن السنتين وتكون ظاهرة في منطقة الخدين، حيث تعرف هذه الحالة باكزيما الحليب لظهورها في سن الرضاعة ، وقد تمتد الاكزيما بعد سن السنتين إلى 12 سنة ويطلق عليها اكزيما الطويات، حيث أنها تظهر خلف مفاصل المرفقين والركبتين.

وتتفاوت نسبة الاكزيما بين الأطفال حسب الأسباب التي قد تؤدي لحدوثها وحسب طبيعية الأجسام. ففي حال كانت قوية عليكِ استشارة الطبيب فوراً ليصف لطفلك العلاج المناسب، كما يمكنك إتباع بعض النصائح التي نقدمها لكِ والتي تساعد طفلك الرضيع على التخلص من هذه المشكلة. ومن هذه النصائح:

1. أبعدي طفلك عن الأماكن التي تحتوي على الغبار أو التي يوجد فيها العشب لأن من شأنها أن تؤدي إلى إصابة طفلك بالحساسية والحكة.

2. أبعدي عن طفلك الملابس الصوفية واعتمدي تلك القطنية، وتجنّبي بعض أنواع الصابون والمنظّفات التي من شأنها إثارة الحساسية للأطفال.

3. لا تطيلي فترة إستحمام طفلك وإكتفي بجعلها من 5 إلى 10 دقائق، مستخدمة الماء الدافئة وليس الساخنة.

4. إستخدمي شامبو طبيّ ومخصّص للبشرة الحساسة.

5. جفّفي بشرة طفلك جيداً بعد الإستحمام بلطف، ويمكنك ترطيبها بكريم مرطب الذي يصفه لكِ الطبيب.

6. قصّي أظافر طفلك بإستمرار كي لا يخدش الأماكن المصابة بالاكزيما.