شعراء وفنانون موريتانيون يتغنون بأمجاد مصر

أ  ش أ

تغنى شعراء وفنانون وطلبة مدارس في كبرى قاعات متحف نواكشوط بأمجاد مصر وسط حضور رسمي وشعبي واهتمام اعلامي كبير , شاركت فيه محطات الاذاعة وقنوات التلفزيون ،نظم مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية , بتعاون مع رابطة الثقافة والفنون الموريتانية , أمسية بعنوان (الشعر والموسيقي عناق القافية والوتر) أمس الجمعة.
الحفل الذي أحيته فرقة الموسيقار الكبير الشيخ ولد آب وعشرات من شعراء موريتانيا التي تعرف بأنها بلاد المليون شاعر كان مناسبة للتغني في حب مصر.
وأبدعت فرقة الموسيقار الكبير في أداء متميز ضمن احتفالية كبرى أظهر خلالها الموريتانيون تعلقهم وحبهم وتقديرهم لمصر ممثلة في مركزها الثقافي الذي قدم مديره الدكتور نشأت ضيف شكره وتقديره للموريتانيين , مؤكدا دعم مصر لكل ما يسعد الشبان والشابات في موريتانيا , ومثمنا الثناء الكبير الذي أولاه شعراء موريتانيا وفنانوها لأرض الكنانة (مصر).
وخلال كلمة له , أكد محمد الفتح ولد عبد المطلب رئيس رابطة الثقافة والفنون أهمية الدور الكبير الذي يلعبه المركز الثقافي المصري , معربا عن تقدير الموريتانيين وإعجابهم به كصرح ثقافي كبير.
وأبدع الشاعر الكبير الدكتور داهي محمد الأمين عضو الرابطة بقصائد شعرية أمتع بها الجمهور الذي ردد هتافات من بينها (تحيا مصر .. تحيا مصر).
وكان للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وسيدة الغناء العربي أم كلثوم نصيب كبير في الإحتفالية من خلال عرض تمتع به الجمهور الموريتاني ببعض أغانيهما.
الاحتفالية كانت مناسبة كرم خلالها مركز مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية الفائزين في المسابقة الكبرى للطلبة من أبناء مدارس نواكشوط , كما كرم بعض مديري المدارس , ومن أبرزهم مدراء مدارس القبس وزمزم وإقرأ , وهي ثلاث من أكبر مدارس العاصمة الموريتانية.