الأحد, نوفمبر 29, 2020
الرئيسيةالأخبارصباحي: برنامجي الانتخابي يتضمن ثلاثة محاور لتطبيق العدالة اجتماعية
الأخبارمصر

صباحي: برنامجي الانتخابي يتضمن ثلاثة محاور لتطبيق العدالة اجتماعية

صباحي koop prednisone online . kopen generieke prednisone. online prednisone kopen . osu kopen prednisone. prijs prednisone in apotheek. prijzen prednisone. حمدين صباحي

visit online pharmacy lexapro weblink purchasing nolvadex online in left financial people of prozac generic zoloft cost for advair diskus advair diskus generic name fluticasone online cleaner can reduce basic dapsone. mar 22, 2012 – order estrace with aaloa. buy generic estrace cream – high-quality medications for sale. buy lioresal online, generic lioresal, buy baclofen , buy cheap baclofen , baclofen online, purchase baclofen online, baclofen price .
 

 

أكد حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن برنامجه الانتخابي يتكون من ثلاثة محاور تعتمد على تحقيق العدالة الاجتماعية, وإقامة نظام ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان والحريات وأن يكون هناك دولة القانون, التي تعتمد على تكافؤ الفرص بين المواطنين, وأخيرا استقلال القرار الوطني.

وقال صباحي ` في حديث لبرنامج “على اسم مصر” والمذاع على القناة “الفضائية المصرية” وبث الليلة, إنه يسعى لتحقيق نهضة اقتصادية كبيرة تقوم على أساس التوزيع العادل للثروات, مشيرا إلى أن الطبقة الفقيرة حرمت من العيش بكرامة ويجب أن يكون لهم نصيب عادل من الحياة, ومطالب الشعب المصري لا يستطيع أي مرشح أو أي شخص أن يحددها, لأن الشعب المصري وحده هو الذي يحدد مطالبه.

وأوضح أنه مرشح الشعب المصرى ويشرفه انتماؤه للناصرية التى عززت دور مصر عربيا وأفريقيا , موضحا أن الذكاء فى إدارة العلاقات الخارجية المصرية الآن هو تعظيم الاستفادة من موقع مصر الجغرافى.
وقال حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ومؤسس حزب التيار الشعبي خلال حديثه لبرنامج “على أسم مصر” والمذاع على القناة الفضائية المصرية الليلة, إنه ترشح للرئاسة لأن مصر قامت بثورتين ولم تجنى ثمرتهما إلى الآن من حياة كريمة وشعور بالأمن والاستقلال وطنيا, موضحا : “أسقطنا رأسين للنظام ولم تتحقق هذه الأهداف فمن حق الشعب أن يجدوا سلطة تكون سندا لهم وتحقق مطالبهم”.

وأشار إلى أنه مرشح من الثورة وليس مرشح الثورة لأنه لا يستطيع أن يصادر الثورة لنفسه, معبرا عن استياؤه من وصف البعض لثورة 25 يناير بالنكسة, معتبرا أنه من يرى 25 يناير نكسة أو من يرى أن 30 يونيو انقلابا لا ينتمون للثورة بشيء, مشيرا إلى أن الثورة واحدة ذات هدف ومبدأ واحد.

ونفى صباحي وجود أي تحالف بينه وبين جماعة الإخوان, مشيرا إلى أن الإخوان لا يدعموه, وأنه لن يطلب دعمهم سرا ولا جهرا لأن هؤلاء ليسوا من كان يدافع عنهم قبل الثورة ولاهم من تحالف معهم.

وشدد على ضرورة حماية مصالح مصر, مشيرا إلى أن مصر كانت تعتمد على التبعية لمدة 40 عاما “ويجب علينا أن نعبر عن قيمنا ولا ندخل في صدامات مع أي أحد”.

ولفت حمدين صباحي إلى أن مصر قادرة على إقامة تشكيل علاقات عربية قوية وتكون البداية القوية بتشكيل محور مصري خليجي, موضحا أنه يجب إقامة علاقات قوية على مستوى العالم العربي والإسلامي والأهم الإفريقي.

وتطرق بالقول إنه : “يجب أن نقيم علاقاتنا مع باقي دول العالم بشكل خال من الاقتتال والاستنزاف”, مؤكدا أن افريقيا هي الجائزة الباقية لصراع القوى العظمى فيجب على مصر الاهتمام بالعمق الإفريقي.

واستنكر صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ومؤسس حزب التيار الشعبي خلال حديثه لبرنامج “على أسم مصر” والمذاع على القناة الفضائية المصرية الليلة, إعلان عدد من الوزراء تأييدهم للمشير عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المقبلة, مشددا على أنه “لا يجوز أخلاقيا أن يقوم وزير أو محافظ لا يزال في منصبه أن يعلن دعمه

وتأييده لمرشح رئاسي”, مضيفا : “الشباب يستطيع أن يخلق الحياد الذي نفتقده, لأنهم مصرون على حلمهم ولن نتخلى عن الحلم الديمقراطي الذي خرجنا من أجله في ثورتي 25 يناير و30 يونيو”.

ووصف المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ما حدث في محافظة أسوان بأنه ليس اقتتالا أهليا, وإنما فتح الباب لجهات أجنبية للتدخل في الشؤون الداخلية المصرية, مؤكدا أن وضع مصر يحتاج إلى رؤية كبيرة تبلور فكرة الأمن كي يتم إدراك ما يحدث على حدود الدولة.

وأشاد صباحي بتدخل مشايخ القبائل ورجال الدين لحل الأزمة, واصفا هذا بأنه غير كاف, مطالبا بضرورة تفعيل دولة القانون, معلقا على وضع هدنة بين الطرفين بأنه قرار خاطئ لأن الهدنة تكون بين الدول, وليست بين أطراف, وعلى الدولة العزل بين الطرفين.

وأستطرد قائلا : “أوجه نداء للحكومة بعمل عزل مؤقت بين أطراف النزاع في أسوان حتى لا تزداد نار الفتنة”, مشيرا إلى ضرورة وجود قوات من الجيش والشرطة للفصل بين قبيلتي “الهلايل” و “الدابودية”, وأنه “على الاستعداد للذهاب لأسوان لاحتواء الأزمة”.

وأضاف أنه طالب بعقد مبادرة تجمع حملتي مرشحا الرئاسة لحل أزمة أسوان, لأنه أكبر خطر يهدد مصر.

واعتبر حمدين صباحي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ومؤسس حزب التيار الشعبي خلال حديثه لبرنامج “على أسم مصر” والمذاع على القناة الفضائية المصرية الليلة, أن المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع السابق “منافس قوي” في انتخابات الرئاسة, مشيرا إلى أنه “كلما زاد عدد المرشحين وبرامجهم كان ذلك في صالح المواطن”.

وحول موقف الحكومة التركية من الأحداث فى مصر بعد سقوط الإخوان, قال صباحى: “حكومة أردوغان أخطأت بدعم جماعة أسقطها الشعب المصرى وعليه أن يصحح خطأه”.

وحول سعي إيران إيران امتلاك أسلحة نووية, قال صباحى: “أنا مع حق إيران بامتلاك برنامج وتكنولوجيا نووية سلمية, وضد امتلاك قنبلة نووية ويجب تطبيق عادل لمعاهدة حظر انتشار السلاح النووى” وحول احتلال إيران لبعض الجزر الإماراتية, قال صباحي إنه يدين “بكل قوة احتلال أى شبر عربى بما فيها الجزر الإماراتية والأراضى الفلسطينية, ويجب أن نضع حلولا للمشاكل غير المعهودة”.

وطالب المرشح المتحمل لرئاسة الجمهورية بالبحث عن إطار عادل يضمن قوة وأمن مصر وكل البلاد الأخرى بما فيها إيران وتركيا والخليج وباقى الدول العربية.

وعن العلاقات العلاقات المصرية الأمريكية, قال صباحي إنها “ضرورية”, ولكنها يجب أن تكون على أساس الندية واحترام القرار الوطني دون التدخل في الشئون الداخلية, لافتا إلى أن مصر قادرة على إقامة علاقات قوية على مستوى العالم العربي والإسلامي والأهم الأفريقي

error: Content is protected !!