الأولمبية ترفض إجراء انتخابات الأندية خوفا من تجميد النشاط الرياضى

خالد زين

رفض المستشار خالد زين رئيس اللجنة الأولمبية المصرية إجراء انتخابات الأندية, مؤكدا ضرورة تأجيل الانتخابات خوفا من تجميد النشاط الرياضى فى مصر, على خلفية الخطابات التى تلقتها اللجنة الأولمبية المصرية من نظيرتها الدولية, وترفض فيها إجراء الانتخابات قبل إعداد قانون رياضة جديد.

وطالب خالد زين – خلال مؤتمر صحفى عقده اليوم بمقر اللجنة الأولمبية المصرية – بتأجيل الانتخابات , مشددا على أن تصريحات مسئولى وزارة الرياضة بشأن الجلسة التى عقدها رئيس الوزراء أمس مع الوفد الرياضى الذى ضم خالد زين ووزير الرياضة وفتحى ندا نقيب الرياضيين غير دقيقة, فرئيس الوزراء لم يطالب بإجراء الانتخابات فى موعدها.

وأوضح زين أن اللجنة الأولمبية المصرية سترسل خطابا لمجلس الوزراء بنص خطاب الأولمبية الدولية التى تؤكد فيه رفضها للتدخل الحكومى, مشيرا إلى أن الخطاب يتضمن عدم الموافقة على إجراء الانتخابات دون الانتهاء من قانون الرياضة الجديد.

وأشار زين إلى أن اللجنة الأولمبية المصرية سترسل خطابا موازيا للسيد عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين التى وضعت الدستور المصرى.

وفى ختام المؤتمر , أصدرت اللجنة الأوليمبية بيانا رسميا للرد على ما دار خلال الجلسة التى جمعته مع حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء وطاهر أبو زيد وزير الرياضة .

وجاء فى البيان أن اللجنة الأوليمبية المصرية عهدت على نفسها أنه لن ترضخ لضغوط من أى جهة أيا كانت لتغيير موقفها الثابت تجاه تصحيح مسار الرياضة المصرية, وأنهم يعملون تحت مظلة دستور مصر, الذى نتمسك به أولا وأخيرا.

وأوضحت اللجنة أن نص المادة 84 من قانون الرياضة ينظم شئون الرياضة وفقا للمعايير الدولية, بالإضافة إلى أن الاتفاق الذى حدث بلوزان نوفمبر الماضى, تم تلخيصه بخطاب الأوليمبية الدولية فى 9 ديسمبر الماضى, الذى جاء بناء على طلب وزارة الرياضة .

وكان غرض الاجتماع مراجعة الموقف الحالى للحركة الأوليمبية بمصر, ومتابعة للخطابات السابقة المرسلة للجنة الأوليمبية الدولية .

وأشارت إلى ان بنود الخطاب تضمنت تحديث ومراجعة قانون الرياضة ليتوافق مع الميثاق الأوليمبى بمشاركة اللجنة الأوليمبية والاتحادات الرياضية وحث الاتحادات الرياضية على عمل لائحة موحدة مع الاندية وعدم تدخل الحكومة باى شكل من الاشكال فى عمل الاتحادات الرياضية .

وأضاف زين, أن وزارة الرياضة مستمرة بتدخلها الحكومى فى اللجنة الأوليمبية والاتحادات الرياضية, كما أن خطاب الفيفا يهدد بتوقيع عقوبات على الرياضة المصرية, وعبر عن حزنه من تصريح القيادة الرياضية باللامبالاة من إيقاف النشاط الرياضى بمصر.

واختتم زين حديثه بأنه يهيب بالقيادات السياسية عدم التضليل من جانب الوسائل الإعلامية, وطلب من وزارة الرياضة احترام المواثيق الرياضية الدولية